فيا رالي ستار – البرنامج التدريبي الأول لاكتشاف الجيل القادم من مواهب سائقي الراليات

تحوّل التركيز في الموسم التدريبي الأول لبرنامج  “فيا رالي ستار-FIA Rally Star ” إلى حلبة مرسى ياس في أبو ظبي، حيث سيتم تتويج الفائز النهائي في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وسوف تستضيف منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية خلال الفترة من يومي الجمعة إلى الأحد نهائي برنامج (فيا رالي ستار) الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والذي صممه الاتحاد الدولي للسيارات (فيا)، الهيئة العالمية المشرفة على رياضة السيارات حول العالم لاكتشاف الجيل القادم من المواهب. وذلك على مسرح خاص صُمم لهذا الغرض يقع في مركز سباق جائزة أبوظبي الكبرى للفورمولا 1.

وسيحصل المرشحون من تسعة بلدان في المنطقة، الذين يحلمون بالمنافسة يوماً ما في بطولة العالم للراليات، على فرصة تغيّر حياتهم من خلال الخضوع لسلسلة من الاختبارات والتقييمات المحددة بالوقت.

وسيتم استخدام النتائج لتحديد من سينضم إلى الفائز في نهائي برنامج (فيا رالي ستار) وهو روميت جورغينسون من دولة أستونيا في موسم تدريب برنامج (فيا رالي ستار) الافتتاحي في عام 2023.

وقال خالد بن سليم، رئيس منظمة الإمارات للسيارات والدراجات النارية ” يسعدنا استضافة نهائي برنامج (فيا رالي ستار) الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتتمثل مهمتنا في تطوير رياضة السيارات على المستويين الوطني والدولي، وقد احتلت الراليات دائماً مكاناً مهماً في تراث رياضة السيارات في بلادنا”.

وأضاف ” تم الاحتفاء هنا في الأسبوع الماضي ببعض أفضل المتسابقين في العالم خلال رالي أبوظبي الصحراوي، المصنف كالجولة الثانية من بطولة العالم للراليات الصحراوية الطويلة للسيارات (فيا) والدراجات النارية (فيم) الجديدة، والآن يتحول التركيز إلى الراليات على المستوى الشعبي والجيل القادم من الأبطال”.

وسيتنافس ما مجموعه 24 مرشحاً في نهائي برنامج (فيا رالي ستار) في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بعد أن تأهلوا عبر التحديات الرقمية أو تحديات سباق التعرج التي تقام فعلياً داخل بلدهم أو عبر الإنترنت، أو كبديل مرشح من قبل هيئة رياضية وطنية.

 وتم تمثيل كل من قبرص ومصر والعراق وإسرائيل والأردن ولبنان وعمان وقطر والإمارات العربية المتحدة في النهائي الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في حلبة مرسى ياس. وتشمل الاختبارات دورات تدريبية محددة بالوقت في سيارات تي أن 5 مقدمة من هيئة “لايف ليف أورغانايسيشن” لسائق بطولة العالم للراليات ثيري نيوفيل.

وتعتبر الدورة الثانية من نهائيات برنامج (فيا رالي ستار) الست القارية في عام 2022، وتأتي بعد النهائي الأوروبي لشهر يناير الذي أقيم في حلبة ايسيرينغ في ألمانيا. وتحدد نتائج االنهائيات القارية ستة من أعضاء فريق برنامج (فيا رالي ستار) السبعة لعام 2023، حيث يأتي العضو السابع من نهائي الفريق النسائي ويتم التنافس عليه في وقت لاحق من هذا العام من قبل أفضل المرشحات النساء أداءً في كل من النهائيات القارية الست.

ويتضمن برنامج (فيا رالي ستار) التدريبي لموسم 2023 ستة سباقات  بسيارات أم- سبورت فورد فيستا رالي 3، بالإضافة إلى التقييم البدني والذهني، وتدريب السائقين واختبارهم. والهدف هو تزويد المتسابقين الناجحين بالمزايا التي يحتاجون إليها أثناء محاولتهم تأمين قيادة في بطولة العالم للراليات في المستقبل.

وفي نهاية عام 2023، سوف تتم مكافأة أفضل أربعة أعضاء من فريق برنامج (فيا رالي ستار)  بموسم في بطولة العالم للراليات للناشئين لعام 2024. وبالنسبة لعام 2025 سوف يتقدم ثلاثة سائقين إلى موسم ثانٍ في بطولة العالم للراليات للناشئين، وإذا فاز أحد أعضاء فريق برنامج (فيا رالي ستار) باللقب فسيؤمن مشاركة في بطولة العالم للراليات بسيارة رالي 2 في عام 2026، مع قيادة سيارة رالي 1 لهدفه التالي.

وبصرف النظر عن أي رسوم تسجيل أولية، بالإضافة إلى تكاليف السفر للاختيارات الوطنية والنهائي القاري، سيتم تغطية جميع التكاليف الأخرى من قبل الاتحاد الدولي للسيارات بدعم من صندوق الابتكار التابع للاتحاد الدولي للسيارات مع شركاء برنامج (فيا رالي ستار). مع الأخذ بعين الاعتبار موسم التدريب لعام 2023، بالإضافة إلى عامين في بطولة العالم للراليات للناسئين، مما يعني في الأساس ثلاثة مواسم راليات مجاناً لثلاثة سائقين.

وسوف يستفيد أعضاء فريق برنامج (فيا رالي ستار) أيضاً وبشكل كبير من الخبرة والمهارات المكتسبة في عام 2023، بالإضافة إلى فرصة إظهار امكاناتهم لوسائل الإعلام والجهات الراعية والشركاء المحتملين وفرق السباق ومصنعي السيارات

Bookmark the permalink.