سيباستيان لوب يأمل أن تعزز الاختبارات في الامارات تطلعاته بالفوز بلقب رالي داكار

أكد سيباستيان لوب الفائز تسع مرات بلقب بطولة العالم للراليات أن الاختبار الشامل في الإمارات العربية المتحدة هذا الأسبوع لسيارات فريق “البحرين ريد إكستريم” التي تعمل بوقود مستدام جديد، يمكن أن تعزز تطلعاته بالفوز لأول مرة بلقب رالي داكار 2022 الذي سيقام في المملكة العربية السعودية في يناير المقبل.

وشارك سائق الراليات الأكثر نجاحاً في العالم وزملائه في فريق “البحرين ريد إكستريم” ناني روما وأورلاندو تيرانوفا في الجولة الثانية من الاختبارات في الإمارات على متن سيارات هنتر تي 1 +.

وقام ناني روما، الفائز مرتين بلقب رالي داكار وبطل رالي أبوظبي الصحراوي عام 2013، باختبار سيارته هنتر تي 1+ بسرعات مختلفة في صحراء أم القيوين في الأسبوع الماضي، وذلك قبل أن يقوم لوب والسائق الأرجنتيني تيرانوفا بالاختبارات أمس.

وقال لوب الذي يرافقه ملاحه فابيان لوركين: “إن هذا الاختبار مهم للغاية لأن لدينا هنا جميع التضاريس التي سنواجهها في رالي داكار”.

وأضاف إنها فرصة مثالية لنا للعمل معاً لتركيز جهودنا على الملاحة التي ستساعدنا على الفوز في رالي داكار.

من جانبه قال تيرانوفا الذي يرافقه ملاحه داني أوليفيراس: “إنها المرة الأولى لي في السيارة الجديدة، ومن الرائع تجربتها في نفس الظروف التي سنجدها في رالي داكار في غضون أربعة أسابيع. وقد عملت أنا وداني على ملاحتنا لأنه سيكون من المهم عدم ارتكاب أي أخطاء خلال الرالي في المملكة العربية السعودية “.

وسبق أن أمضى ناني روما وملاحه أليكس هارو خمسة أيام في صحراء أم القيوين لاختبار سيارته هنتر تي 1+ باستخدام الوقود المستدام الذي يقلل من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 80٪ مقارنة بالبنزين.

ويُصنع الوقود المستدام من الجيل الثاني من الوقود الحيوي المصنوع من النفايات الزراعية والوقود الناتج عن احتجاز الكربون. وسيتم استخدامه في سيارات فريق “البحرين ريد إكستريم” الثلاث في رالي داكار 2022، والذي يبدأ في 1 يناير في المملكة العربية السعودية.

ويهدف فريق البحرين ريد إكستريم من خلال استخدام الوقود المستدام في أكثر راليات السيارات تطلباً في العالم، إلى إثبات أن مثل هذا الوقود يمكن استخدامه كبديل للبنزين والديزل في النقل البري، كما يساهم على الفور في مكافحة تغير المناخ.

وعلى مدار أسبوعين ستخوض سيارات الرالي غمار الحدث البالغ مسافته 7500 كم عبر صحاري المملكة العربية السعودية، بدءاً من حائل وانتهاءً في جدة، مع يوم راحة في منتصف الرالي في الرياض.

وستعمل سيارات هنتر  تي 1+ على إطارات أكبر حجماً، مع تعليق وعرض أوسع. وتستفيد السيارة الآن من إطارات مقاس 37 بوصة على جنوط مقاس 17 بوصة، مع زيادة نظام التعليق من 280 مم إلى 350 مم وزيادة عرض هيكل السيارة من 2 متر إلى 2.3 متر لاستيعاب ذلك.

وتطلبت هذه التغييرات إعادة تصميم جذري لسيارة هنتر، وقد استخدمت برودرايف ذلك كفرصة لإجراء مزيد من التحسينات، بما في ذلك زجاج أمامي أكبر لتحسين الرؤية وتحسين عدد من الأنظمة في جميع أنحاء السيارة.

Tagged . Bookmark the permalink.