الفريق السعودي يتوج بالمركز الأول في سباق هانكوك 24 ساعة والفريق الإماراتي دراغون يفوز بسباق جي تي4

أحرز فريق أم أس 7 MS7 من دبليو أر تي WRT في سيارة أودي أر8 أل أم أس Audi R8 LMS المركز الأول في سباق “دبي 24 ساعة 2022”. ويضم الفريق كلاً من محمد بن سعود بن فهد آل سعود؛ وآكسل جيفريز؛ ودريس فانثور؛ وكريستوفر مايز؛ وتوماس نيوباور. وشهد السباق هيمنة طاقم WRT البلجيكي على المركزين الأول والثاني.

ويعتبر هذا التحدي أول سباقات العام الجديد على حلبة “دبي أوتودروم”، والتي باتت وجهةً رئيسية في عالم سباقات السيارات. واستقطب السباق غالبية الفرق الكُبرى والسائقين البارزين من مُختلف أنحاء العالم في فئات (GT3) والسيارات السياحية الرياضية .

وبعد تصدره لمرحلة التأهُّل، أكد فريق MS7 من WRT  سيطرته خلال جولات السباق الذي كان حافلاً بالإثارة والازدحام والمنافسة الشديدة ، وتطلَّب مهاراتٍ استثنائية من السائقين  بعدد سيارات هوُّ الأكبر لهذا السباق خلال السنوات الأربع الماضية.

ورغم التحديات التي فرضت نفسها خلال مُجريات السباق، قدم فريق MS7 من WRT أداءً قوياً لا يمكن إيقافه، وأنهى 596 لفةً ليَظفر بمركز الصدارة، متفوقاً على زملائه في السيارة الشقيقة في فريق WRT  الذين أحرزوا المركز الثاني بعد تأخرهم بلفةٍ واحدة، بقيادة كل من بينجامين غوثي؛ وآرنولد روبن؛ ومكسيم روبن؛ وجان بابتيست سيميناور؛ وفريدريك فيرفيسك. وفي مشهدٍ استثنائي ، اجتازت السيارتان من طراز أودي خط النهاية في آن واحد في المركزين الأول والثاني بفارق ثلاث لفات عن أقرب المنافسين..

الحوادث والازدحام جزءٌ من السباقات… والسرعة والتحمُّل والتخطيط تحدد الفائز بسباق دبي 24 ساعة

بطبيعة الحال، شهد السباق عدداً من الحوادث، تبعتها فترات منع التجاوز وتخفيف السرعة لإخراج السيارات المتضررة، إلا أنَّ السباق تواصل بصورةٍ طبيعية نتيجة الجهود الكبيرة التي بذلها المراقبون والمسؤولون.

وفي لحظاتٍ من السباق، كانت السيارات مُجبرةً على تجاوز محطة إعادة التزود بالوقود نتيجة الازدحام الكبير على المضخات أثناء تطبيق فترات منع التجاوز وتخفيف السرعة.

وشكَّلت سيارة AMG GT3 من مرسيدس خصماً شرساً لـ أودي خلال السباق، إلا أنها اكتفت بالمنافسة على المركز الثالث بعد سيطرة أودي على المركزين الأول والثاني.

وكان المركز الثالث من نصيب فريق SunEnergy1 من SPS Mercedes التي تبادل قيادتها كلٌّ من كيني هابول؛ وميكايل غرينير؛ ومارو إنجل؛ وجوليس غونون. فيما حقَّق المركز الرابع فريق أبوظبي للسباقات من HRT، بقيادة بطل السباقات الإماراتي خالد القبيسي الذي سبق وأن توِّج بهذا السباق عدة مرات، إلى جانب كل من هيوبرت هاوبت؛ ورافايلي مارسيلو؛ ومانويل ميتزغير.

ونال المركز الخامس فريق المنار للسباقات من HRT Mercedes ، بقيادة العماني الفيصل الزبير؛ واندي دونتجي؛ ولوكا ستولز؛ ومارتن كونراد.

وجاءت سيارة Porsche 911 GT3 R (991 II) في المركز السادس، وتبادل قيادتها فريقٌ تضمن ستيفن غروف؛ وبرينتون غروف؛ وأنتون دي باسكوالي؛ وسفين مولر. وسجَّلت المراكز الستة الأولى تواجد ثلاثةٍ من ممثلي صناعة السيارات الألمانية التي لا زالت تحافظ على صدارة هذا السباق منذ العام 2006.

وكان من الممكن أن يشهد السباق سيناريوهاتٍ أخرى في حالة احتدام المنافسة مع سيارة Lamborghini Huracan GT3 Evo بقيادة أدريان أمستوتز؛ ورولف إنيشين؛ وريك بريوكيرز؛ وميركو بورتولوتي. إلا أن آمال هذا الفريق البريطاني تلاشت، حيث أدت أعطال ميكانيكية إلى خروج الفريق من المنافسة على بُعد ساعات قليلة من نهاية السباق.

في فئة الهواة GT3، أظهرت مرسيدس تفوقها وحققت المركز الأول بفوز سيارة CP Racing AMG GT3، والتي قادها كل من تشارلز بوتمان؛ وتشارلز اسبينلاوب؛ وفيل كوايف؛ وشاين لويس.

كما سجَّل سباق التحمّل الظهور الأول للسائقة السعودية المحترفة ريما الجفالي في سيارة مرسيدس SPS Mercedes-AMG GT3، في فريقٍ تضمَّن فالنتين بيربورغ؛ وجورج كورتز؛ وجون لوغي. وفاز هذا الفريق بالمركز الثاني في فئة الهواة، والمركز التاسع إجمالاً.

فريق “دراغون رايسينغ” المستقر في حلبة دبي أوتودروم يفوز بسباق الفئة GT4

أحرز فريق “دراغون رايسينغ”، الذي يتخذ من دبي أوتودروم مقراً له، مركز الصدارة في فئة GT4، بسيارة مرسيدس AMG GT4 ، وبقيادة روالد غوثي؛ وأوليفر غوثي؛ وستيوارت هول؛ وجوردن غروجور. ويحظى هذا الفريق بشعبيةٍ كبيرة، وقد تمكَّن من تحقيق المركز الأول بعد منافسةٍ شرسة مع فريق Heart of Racing Aston  بسيارته أستون مارتن Vantage AMR GT، وعلى متنها جراي نيويل؛ وإيان جيمس؛ ورومان دي أنجليس؛ وأليكس ريبيراس.

وفازت سيارة BBR SEAT Cupra TCR DSG في سباق فئة السيارات السياحية، مع فريق من السائقين التايلنديين، وهم: كانتادهي كوسيري؛ وكانتاساك كوسيري؛ وأنوسورن أسرالسيري؛ وتانارت ساتشينثيراكول؛ وباساريت برومومبيت.

وجاءت في المرتبة الثانية سيارة AC Motorsport Audi RS3 LMS DSG على بُعد خمس لفات من المركز الأول. وتضمن الفريق الفائز بالمركز الثاني كُلاً من ستيفان بيرين؛ وماثيو ديتري؛ وميكلاس بورن؛ ويانيك ميتلر.

وفي ختام السباق فاز الفريق السعودي MS7 من WRT  بالمركز الأول ضمن النسخة السابعة عشر من السباق، بعد أداءٍ مذهل قدمه محمد بن سعود بن فهد آل سعود؛ وجيفريز؛ وفانثور؛ ومايز؛ ونيوباور. ويعود هذا الإنجاز بشكلٍ رئيسي إلى نجاح استراتيجية أعضاء الفريق الذين تميّزوا بقوة الأداء، واستخدام فترات التوقف بذكاء.

وشهدت حلبة دبي أوتودروم تواجد قرابة 8000 من المشجعين وأفراد الطواقم والفرق ومسؤولي التنظيم. وحقق هذا الحدث نجاحاً استثنائياً رغم التحديات اللوجستية في ظل تفشي فيروس  “كوفيد-19/ أوميكرون” الذي يُلقي بظلاله على العالم.

وبعد السباق، قال فيصل السهلاوي، مدير عام دبي أوتودروم: “أتوجه بالشكر والثناء لطواقم المراقبة والحراسة، والمسؤولين، ووسائل الإعلام، والفرق، والسائقين، والمشجعين الذين حضروا إلى الحلبة خلال هذا الأسبوع. لقد ساهموا جميعاً في نجاح هذا السباق نتيجة إلتزامهم بالتدابير الصحية والأمنية الصارمة. وقد تمكنا من تحقيق هذه الأولوية لضمان تجربةٍ رائعة وتنظيم سباقٍ متميز.”

وأضاف السهلاوي: “أتقدم بأحر التهاني إلى فريق MS7 منWRT  على فوزهم بالسباق وتميُّز أدائهم؛ كما أهنئ فريق “دراغون رايسينغ ” لفوزه ضمن فئة GT4، وأبارك للفريق الإماراتي ربدان للسباقات على إنهائهم أول سباق تحمل لهم من أول محاولة، ويُعد ذلك إنجازاً بحد ذاته. وكذلك جميع السائقين والفرق الأخرى الذين اعتلوا منصات التتويج على حلبتنا. وأتوجه بجزيل الشكر إلى شركة “Creventic” وفريقها وكافة أفراد فريق عملنا في دبي أوتودروم على هذا الإنجاز المتثمل في نجاح الحدث رغم الظروف الاستثنائية الراهنة.”

Bookmark the permalink.