جائزة البرازيل: هلموت ماركو يؤكد أن مرسيدس يدعي أن فيرشتابن كسر الجناح الخلفي

تطورت مسألة الجناح الخلفي لسيارة بطل العالم سبع مرات البريطاني لويس هاميلتون حيث يؤكد هيلموت ماركو أن الحظيرة الألمانية تتهم سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرشتابن بالتلاعب بالجناح في الموقف المغلق بعد نهاية التجارب.

بعد استماع لجنة الحكام إلى سائق ريد بول الهولندي ماكس فيرستابن، كان قد حان دور فريق مرسيدس للدخول إلى مكاتب اللجنة للإدلاء بما يعرفونه عن إمكانية مخالفة الجناح الخلفي لسيارة البريطاني لويس هاميلتون للقوانين. فيما ينتظر عالم الفورمولا واحد القرار الذي سيصدر، مع السؤال التالي: هل سيصدر القرار قبل انطلاق فترة التجارب الحرة الثانية؟ لا شيء مؤكد حتى الآن!

بالإنتظار، لم يعد الأمر خافياً على أحد، إذ في بادوك جائزة البرازيل الكبرى على حلبة إنترلاغوس يؤكد هلموت ماركو مستشار ريد بول، أن الفريق الألماني يتهم السائق فيرشتابن بكسر الجناح الخلفي لسيارة هاميلتون بعد التجارب أمس، فيما يعتبره خط الدفاع الأوّل من أجل تبرير مشاكل الـ “دي آر أس” على متن طراز “دبليو12”.

ويؤكد ماركو قائلاً: “ما هو لا يصدق، أن مرسيدس يدعي الآن أن ماكس قام بالحاق الضرر بالجناح الخلفي لسيارة هاميلتون باصابعه”.

يذكر أن الجناح الخلفي مصمم لمقاومة المئات من الكيلوغرامات من الضغوط. فهل بامكان مرسيدس أن يخرج من مشكلته مع مجرد هذا النوع من الاتهامات أمام لجنة الحكام المنتدبة من الاتحاد الدولي للسيارات فيا؟ الجميع يشك بذلك وبهذه الفرضية، ولكن التلاعب بالجناح الخلفي من قبل منافس يشكّل خرقاً للقانون.

من الواضح، أن لجنة الحكام لن تصل إلى قرار يرضي الطرفين كما لا يمكن إقصاء فرضية عدم إصدار القرار النهائي قبل التجارب الحرة الثانية! وللقصة بقية.

Bookmark the permalink.