المرحلة الثانية من رالي أبوظبي الصحراوي – بيترهانسل يشدد قبضته على صدارة السيارات

برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، يقام رالي أبوظبي الصحراوي في نسخته الحادية والثلاثين خلال الفترة من 5 – 10 مارس المقبل.

وقدم رالي أبوظبي الصحراوي عرضاً دراماتيكياً آخر اليوم حيث عزز البطل الأرجنتيني كيفن بينافيدس آماله في الفوز بلقب الدراجات النارية لأول مرة، وكان قد قام بعمل بطولي خلال المرحلة الثانية، بينما مضى ستيفان بيترهانسيل قدماً لتحقيق فوزه القياسي السابع بلقب السيارات اليوم.

وشهدت المرحلة الثانية (مرحلة أدنوك للتوزيع) ومسافتها 318 كم عودة ناصر العطية والدراج روس برانش للمنافسة وسجلا أسرع زمن بعد 24 ساعة على تعرضهما لحوادث أدرت لخروجهما من المنافسة في المرحلة الأولى أمس.

وقام الدراج كيفن بينافيدس اليوم وبروح بطولة العالم للراليات الجديدة، بالتوقف لأكثر من 20 دقيقة لمساعدة متصدر فئة الدراجات النارية في المرحلة الأولى مايكل دوكيرتي بعد سقوطه الثقيل عن دراجته، قبل أن يستأنف ويتولى زمام الصدارة لاحقاً.

وتم تكريم ببينافيديس في النهاية بالزمن الذي أمضاه في مساعدة دوكيرتي، أصبح نجم كيه تي أم يتصدر الآن بفارق 4 دقائق و 23 ثانية على الأمريكي ريكي برابيك، بينما جاء الدراج التشيلي إجناسيو كورنيجو على بعد 41 ثانية في المركز الثالث.

وضمت المراكز الستة الأوائل بفئة الدراجات النارية سام سوندرلاند بدراجة غاز غاز وبابلو كوينتانيلا بدراجة هوندا، تلاه شقيق بينافيدس الآخر لوتشيانو، بدراجة هوسكفارنا.

ومع نهاية المرحلة الثانية، حقق بيترهانسيل ومساعده إدوارد بولانجر، رابع أسرع زمن بسيارة (أودي آر أس كيو إي – ترون) بأفضلية 7 دقائق و 20 ثانية عن السعودي يزيد الراجحي بسيارة تويوتا هايلوكس والتشيكي مارتن بروكوب ثالثاً بفارق 15 دقيقة و50 ثانية عن الصدارة بسيارة (فورد رابتور آر أس كروس كاونتري).

وأكمل الخمسة الأوائل كل من البولندي ياكوب برزيغونسكي بسيارة ميني جون كوبر وركس باجي، وماثيو سيرادوري بسيارة سينشري سي آر 6.

وتعافى بطل العالم للراليات تسع مرات سيباستيان لوب الذي أخفقت طموحاته في الفوز في أول ظهور له في رالي أبوظبي الصحراوي بسبب سلسلة من المشاكل الميكانيكية، وعاد للمنافسة اليوم ليحقق ثاني أسرع زمن بسيارته برودرايف هانتر.

وقال ناصر العطية عند وصوله إلى خط النهاية بسيارته تويوتا هايلوكس “الآن سنحاول الفوز كل مرحلة للحصول على أكبر عدد من النقاط كما فعلنا اليوم. لقد قمنا بعمل جيد، أنا سعيد للغاية. علينا أن نعمل الآن من أجل النقاط. اليوم فزنا بخمس نقاط وآمل أن أحصل على خمس نقاط غداً أيضاً.

وأضاف “إنه لأمر مخيب للآمال ألا أفوز بالسباق لأنه الرالي المفضل لدي. نحن بحاجة إلى قبول ما حدث بالأمس. هذه هي رياضة السيارات. الآن يجب أن نحاول الدفع بالحد الأقصى للسيارة، كما فعلناها اليوم “.

وكان يوماً رائعاً آخر للدراج الإماراتي عبد العزيز أهلي ، حيث عزز بطل الكوادس المدافع عن اللقب تصدره على متن دراجة كوادس ياماها رابتور على السلوفاكي جوراي فارجا ، إلى 1 ساعة و 24 دقيقة و 12 ثانية.

وتألق دراج جنوب افريقيا المقيم في دبي مايكل دوكيرتي بجدارة حيث تصدر فئة الدراجات النارية بشكل عام في نهاية المرحلة الأولى الصحراوية أمس الأحد بعد فوزه في تصفيات التأهل يوم السبت الماضي.

واتسمت بداية المرحلة الثانية بصعوبتها، وبسبب متطلبات الملاحة عبر الصحراء، لاحق سوء الطالع دوكيرتي وتعرض لحادث وذلك بعد أن تجاوزه البطل المدافع عن اللقب ماتياس والكنر.

وسرعان ما توقف الدراج الأرجنتيني كيفين بينافيدس لمساعدة دوكيرتي قبل وصول الفريق الطبي إلى مكان الحادث، وتم إجلاء دوكيرتي بطائرة مروحية إلى مستشفى مدينة زايد. ومن المقرر أن يُنسب الفضل إلى بينافيدس وتكريمه لاحقاً عن الوقت الذي أمضاه في مساعدة زميله دوكيرتي.

وقال بينافيدس “كان الطقس حاراً حقاً اليوم. توقفت لمساعدة مايكل دوكيرتي عندما تعرض لحادث، وانتظرت وصول المساعدة الطبية. من جهة أخرى يبدو أن شقيقي حظي برحلة رائعة، لذلك أنا سعيد “.

وعلق برانش قائلاً: “لقد كان يوماً جيداً بالنسبة لي. قدت دراجتي بسلاسة وثبات في محاولة لتقليل الأخطاء بعد أخطاء وأعطال الأمس. اليوم كان قيادتي أفضل بكثير”.

كما تعرض دراج جنوب افريقي آخر لحادث وهو برادلي كوكس، الذي كان الأسرع في مجموعة رالي 2 اليوم، وتم نقله إلى المستشفى بطائرة هليكوبتر. لكن روس برانش في بوتسوانا، الذي تم إجلاؤه من مرحلة الأمس لإجراء فحص طبي في المستشفى، تمت الموافقة على عودته للانطلاق اليوم وسرعان ما عاد إلى المنافسة بسرعة.

وتوفر أدنوك للتوزيع مرافق للتزود بالوقود لطائرات طيران أبوظبي الهليوكبتر ومهمتها توفير خدمات البحث والإنقاذ المنقذة للحياة وتقديم المساندة للطواقم الطبية، وتكون في وضع الاستعداد الدائم لمساعدة المنافسين الذين يواجهون مشاكل.

وخلال مرحلة اليوم، اجتازت السيارات والشاحنات والدراجات والكوادس مسافة 318 كم عبر الكثبان الرملية العملاقة في منطقة الظفرة، وتوفرت محطات أدنوك (ماي ستيشن) لاعادة تزويد مركبات المتنافسين بالوقود على طول مسار المرحلة الصحراوي الرائع.

وقال بدر سعيد اللمكي، الرئيس التنفيذي لشركة أدنوك للتوزيع ” يسعدنا مشاركة خدمتنا (ماي ستيشن) في هذا الحدث وأن نكون قادرين على إعادة تزويد المركبات بالوقود بينما يخوض المتنافسون غمار هذه المرحلة الصعبة”.

وأضاف “إن وقودنا (سوبر 98 الممتاز) الذي يتم استخراجه وتصفيته في الإمارات العربية المتحدة، مصمم خصيصا لتقديم رعاية متقدمة وكفاءة عالية في البيئات الأكثر تطلباً، ونحن فخورون بدعمنا لهذا الحدث وإبقاء المتسابقين يمضون قدماً في رحلتهم نحو الفوز.”

ويحظى رالي أبوظبي الصحراوي بدعم ديوان ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، ووزارة الدفاع، ومجلس أبوظبي الرياضي، وشركة أدنوك للتوزيع، وحلبة مرسى ياس، وجزيرة ياس، وطيران أبوظبي، والاسعاف الوطني، وتويوتا الفطيم، وشرطة أبوظبي، وبلدية أبوظبي، وشركة أبوظبي للتوزيع، وبلدية منطقة الظفرة، ومياه العين، وقناة أبوظبي الرياضية، والدفاع المدني، و(تدوير) مركز أبوظبي لإدارة النفايات.

عودة لوب للمنافسة في رالي أبوظبي الصحراوي

احتل سيباستيان لوب المركز الثاني في المرحلة الثانية من رالي أبوظبي الصحراوي بعد رحلة خالية من المتاعب عبر الرمال الصحراوية والكثبان الرملية في درجات حرارة تقارب 40 درجة.

وأسفرت النتيجة عن احتلاله المركز السادس في فئة تي1 بعد مرحلة أولى مخيبة للآمال، والتي شهدت خسارته ما يقرب من ساعتين ونصف الساعة بعد أن تسببت أعطال بإتلاف عمود القيادة بسيارته برودرايف هانتر، مما أجبره على القيادة بالدفع الأمامي لما يقرب من نصف المرحلة.

ومع تركيزه وفريق البحرين ريد إكستريم على الفوز ببطولة العالم الصحراوية الطويلة الافتتاحية لعام 2022، كان من المهم الحصول على نقاط ثمينة لهذه المرحلة، ولكن أيضاً التركيز على الترتيب النهائي في نهاية الرالي المصنف كالجولة الثانية من البطولة.

وفاز منافس لوب الرئيسي في البطولة ناصر العطية بالمرحلة الأولى، لكن بعد خروجه من المنافسة في المرحلة الأولى، وتأخره الآن 18 ساعة خرج من المنافسة.

وقال لوب: “كان الأمر صعباً حقاً اليوم. لقد كانت مرحلة صعبة للغاية مع الرمال الناعمة والكثبان الرملية مما جعلها بطيئة جداً. ومع ذلك، كانت السيارة جيدة وسريعة بالفعل في درجات الحرارة المرتفعة. لقد حصلنا على أربع نقاط للبطولة وهذا هو الشيء المهم. الآن نركز على الغد “.

وقال جوس بيتيلي، مدير فريق البحرين ريد إكستريم “قام الفريق بعمل رائع لإعادة بناء سيارة لوب الليلة الماضية بعد الاعطال في المرحلة الأولى. لقد كانت درجة الحرارة هنا 39 درجة، وهي أعلى درجات الحرارة التي شهدناها على الإطلاق خلال تشغيل هذه السيارة، وقد مرت بسرعة جيدة حتى مع السرعات المنخفضة”.

“وأضاف يعني فوز ناصر في المرحلة الأولى أنه فتح فجوة بنقطتين في البطولة. ومع ذلك، فإن هدفنا هو رفع مستوى الصدارة الاجمالية للحدث بشكل عام حتى نضمن المزيد من النقاط في النهاية “.

ويحصد المتصدرون الخمسة الأوائل في البطولة النقاط الإجمالية: خمس نقاط من المركز الأول للمركز الخامس. ثم هناك نقاط في النهاية أيضاً بالنسبة للترتيب العام. ان هناك ثلاث مراحل متبقية ونحو 1200 كم من رالي أبوظبي الصحراوي.

Bookmark the permalink.