بدء توافد المشاركين في رالي داكار السعودية 2022

سط اهتمام عالمي بالغ، تنطلق يوم السبت المقبل إشارة البدء لفعاليات رالي داكار السعودية 2022، الحدث الأكبر في عالم رياضة المحركات، في الوقت الذي تتزايد فيه وتيرة الترقب مع بدء وصول المشاركين في الرالي إلى المملكة العربية السعودية، والذين عقدوا العزم على إشعال نار المنافسة والاستعداد لخوض غمار رحلة جامحة في قلب صحراء السعودية وتحدي خبايا تضاريسها وكثبانها الرملية، لضمان تحقيق أفضل النتائج الممكنة في الرالي الأعرق والأكثر تحدياً في العالم.

ويواصل رالي داكار كتابة تاريخه في المملكة للعام الثالث على التوالي، بالنظر إلى صحاريها الشاسعة وتنوّع تضاريسها ومناظرها الطبيعية الخلابة التي أضافت مزيداً من القيمة للرالي، وبما يجعلها المسرح الأفضل والموطن الجديد الأمثل لأعرق رالي على وجه الأرض.

وبدأت ملامح الإثارة والحماس مع توافد الفرق والمتسابقين في فئات الرالي الست، حيث يتوقععشاق الراليات الصحراوية منافسات حامية الوطيس في جميع الفئات مع تأكيد مشاركة أبرز نجوم وفرق الراليات الصحراوية حول العالم خاصة مع التعديلات التي أجراها منظمو النسخة الثالثة من رالي داكار السعودية 2022 على صعيد المسار واللوائح الرياضية لمواكبة الهيكل التنظيمي الجديد بين الاتحاد الدولي للسيارات والاتحاد الدولي للدراجات النارية ومنظمة أموري سبورت، حيث ستنطبق لوائح رالي داكار السعودية على الجولات الأخرى من بطولة العالم للراليات الصحراوية الجديدة للاتحاد الدولي للسيارات.

ويختبر المشاركون في رالي داكار أقسى التجارب في رياضة المحركات على مدار 14 يوماً في تحدي الصحراء المهيبة للمملكة بتضاريسها القاسية لاختبار قدرتهم على التحمل لمسافة إجمالية تقدر بـ 8375 كيلومتر، منها 4258 كيلومتر من المراحل الخاصة الخاضعة للتوقيت، وذلك مروراً بأروع المناظر الطبيعية الخلابة والمناطق الأثرية في المملكة، خلال الفترة من 1 وحتى 14 يناير 2022.

واستقطبت النسخة 44 لرالي داكار السعودية 2022 أكثر من 1000 مشارك يمثلون 70 جنسية من مختلف أنحاء العالم ما يجعلها النسخة الأكبر من حيث المشاركة في تاريخ الرالي العريق، كما يضم السباق 430 مركبة في مختلف فئات السباق و148 مركبة أخرى في فئة “داكار كلاسيك”، ويتألف مسار الرالي هذا العام من مرحلة تمهيدية واحدة و12 مرحلة عادية، يتخللها يوم واحد للراحة في الرياض، وسيخوض المتسابقون خلالها 5 مراحل دائرية وواحدة ماراثونية.

وسيستهل السائقون رحلتهم الشاقة في الأول من يناير من مدينة جدّة عبر مرحلة استعراضيّة قصيرة بمسافة 19 كلم قبل الوصول إلى حائل موقع انطلاق المنافسات الرسميّة يوم 2 يناير، لتحدي خبايا صحراء المملكة وكثبانها الرملية وصولاً إلى خط النهاية في جدة يوم 14 يناير.

الجدير بالذكر أن رالي داكار هو أحد أعرق السباقات في رياضة المحركات بالنظر إلى حجمه وأحداثه ومستوى الإثارة والحماس الذي يضمنه، ويتولى تنظيمه “منظمة أموري سبورت” بالتعاون مع شركة رياضة المحركات السعودية، والتي تعمل تحت مظلة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، بالتنسيق مع السلطات المحلية الأخرى، وبتعاون استراتيجي مع “إذاعة ألف ألف”، و”إذاعة ميكس إف إم”.

Tagged . Bookmark the permalink.