داكار 2022: تيرانوفا يهدي فريق البحرين ريد إكستريم الفوز بالمرحلة السادسة

حقق أورلاندو تيرانوفا سائق فريق البحرين ريد إكستريم فوزاً رائعاً في المرحلة السادسة اليوم حيث وصل رالي داكار إلى منتصف الطريق في الرياض.

ويقود السائق الأرجنتيني مع مساعده الإسباني داني أوليفيراس واحدة من سيارات الفريق برودرايف هانتر، وجاء أسرع بفارق دقيقة واحدة و 6 ثوانٍ عن السويدي ماتياس إيكستروم في المرحلة السادسة ومسافتها 348 كم وبذلك واصل صعوده إلى المركز السابع للترتيب العام للرالي.

وتأكدت نوعية جودة قيادة تيرانوفا من خلال حقيقة أنه كان أسرع اليوم بأكثر من ست دقائق من ناصر العطية الذي عزز تقدمه العام على الرغم من تسجيله الزمن العاشر الأفضل في المرحلة.

وحل سائق فريق البحرين ريد إكستريم الآخر الفائز برالي داكار مرتين ناني روما ومساعده أليكس هارو في المركز الخامس في المرحلة بسيارة برودرايف هانتر.

وكان يوماً محبطاً بالنسبة لسيباستيان لوب بطل العالم للراليات تسع مرات، الذي فقد بعض الوقت في الملاحة لكنه أكمل النصف الأول من داكار في المركز الثالث بشكل عام جنباً إلى جنب مع مساعده فابيان لوركين بسيارة برودرايف هانتر.

وكان سيباستيان على بعد دقيقة واحدة و 31 ثانية فقط من السعودي يزيد الراجحي الذي تخلف عن المتصدر العطية بفارق 48 دقيقة و 54 ثانية مع وصول الرالي إلى منتصفه ومع ست مراحل متبقية ومسافة ما يقرب من 2000 كيلومتر للمنافسة، عندما يقوم فريق البحرين ريد إكستريم بإعادة بناء السيارات استعدادا لبقية الرالي.

ولا يزال أمام المتسابقين ست مراحل أخرى قبل العودة إلى مدينة جدة بمسافة تصل إلى 2179 كم، وهي مسافة مماثلة للقيادة من مدينة باريس إلى مدينة الدار البيضاء في المغرب.

وقاد تيرانوفا سيارة برودرايف هانتر المزودة بوقود برودرايف إيكو باور المستدام الجديد لأول مرة في هذا الحدث، مما قلل من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 80٪.

وقال تيرانوفا “لقد كانت مرحلة جيدة للغاية وصعبة في بعض الأماكن ولكنها أسهل في أماكن أخرى، حيث سهلت آثار مسارات الدراجات النارية في الأمس من الأمر، لكننا حافظنا على تركيزنا وسرعتنا”.

وأضاف “في الطريق إلى نهاية المرحلة، كان التنقل صعباً للغاية نظراً لوجود العديد من آثار المسارات ولكن كل ذلك كان يعمل بشكل جيد لأنه ولأول مرة منذ عام 2015 حققنا انتصاراً في مرحلة وهو شعور رائع.”

من جانبه قال لوب: ضلنا الطريق على بعد 100 كم داخل المرحلة. حاولنا تعويض الوقت الضائع. لذا على الرغم من أننا كنا نملك سرعة جيدة وإيقاعاً رائعاً خلال المرحلة، فقد فقدنا الكثير من الوقت في وقت سابق. لكننا ما زلنا في منتصف الطريق فقط خلال هذا الرالي، وسنواصل الضغط بكل قوة والقيام ببعض العروض الجيدة على طول طريق العودة إلى جدة “.

من جهته قال روما “لقد اتخذنا بالفعل سرعة عادية عبر المرحلة، ولكن ان الأسبوع الثاني المقبل سيكون أصعب بكثير من الأول لأننا سنجتاز بعض التضاريس التي اجتزناها العام الماضي. لن يكون الأمر سهلاً على الجميع، ولكننا واثقون في الأيام المقبلة “.

Tagged . Bookmark the permalink.