رالي جميل النسائي يحظى بدعم من الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود

أعلن منظِّمو ’رالي جميل‘، الرالي الملاحي الأول على الإطلاق للنساء في منطقة الشرق الأوسط والذي ينطلق في المملكة العربية السعودية بتاريخ 14 شعبان (16 مارس) القادم، عن حصول السباق التاريخي على الرعاية الكريمة من صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود، سفيرة خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية. ويقام الرالي بإشراف ’الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية‘ وبدعم من لجنة ’نساء في رياضة السيارات‘. بالاتحاد الدولي للسيارات‘.

يأتي هذا الدعم الجديد ليتوافق مع الأهداف السامية التي حدّدتها ’رؤية السعودية 2030‘، والتي يتم عبرها السعي لتمكين المرأة ضمن كافة المجالات في المملكة، بما في ذلك الرياضة بمختلف أنواعها. كما إنه ليس بغريب عن صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر المعروفة بدعمها المستمر للمبادرات الرياضية المختلفة في السعودية، خصوصاً وإنها تولّت سابقاً مهام وكيلة رئيس ’الهيئة العامة للرياضة‘ للقسم النسائي، حيث قامت بوضع السياسات وإطلاق البرامج المختلفة التي شكّلت مصدر نفع وإفادة للنساء والأطفال في مختلف أنحاء المملكة.

ولقد أدّت جهودها الفعّالة لمنحها مهام وكيلة التخطيط والتطوير في ’الهيئة العامة للرياضة‘، إلى جانب تعيينها رئيسة ’الاتحاد السعودي للرياضة المجتمعية‘، لتكون بذلك أول امرأة تتولّى قيادة اتحاد متعدّد الرياضات في المملكة، وهو منصب شغلته لحين تعيينها سفيرة لخادم الحرمين الشريفين – حفظه الله ورعاه – لدى الولايات المتحدة الأمريكية. كما إنها عضو في ’اللجنة الأولمبية الدولية‘ وعضو في ’لجنة المرأة والرياضة‘ وعضو بمجلس إدارة ’اللجنة الأولمبية السعودية‘.

وقالت صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر: يشرّفنا أن نساهم في تقديم الرعاية والدعم لهذا الرالي الأول من نوعه على الإطلاق، والذي يسلّط الضوء على الخطوات الإيجابية الكبيرة التي يتم اتخاذها في كافة أنحاء المملكة العربية السعودية ضمن مختلف المجالات، وذلك بهدف تمكين السيدات من السعي وراء تحقيق أحلامهن وشغفهن في حياتهن اليومية. كما من الرائع أن نشهد على توفير هذه الفرصة المميّزة للنساء، وليس في المملكة فحسب، بل أيضاً في كل أنحاء المنطقة وسائر دول العالم. وأنا واثقة أن جميع المشاركات ستعشن بإذن الله تجربة فريدة بالفعل، مع الاستمتاع بالضيافة الأصيلة التي تشتهر بها بلادنا الرائعة، بجانب المشاهد الطبيعية الأخّاذة.”

وبخصوص الرعاية الكريمة لصاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر لهذا الرالي التاريخي، صرح حسن جميل، نائب الرئيس ونائب رئيس مجلس إدارة عبداللطيف جميل: “يشرّفنا الحصول على دعم صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر الذي يعكس بلا شك التوجه والتقدّم الذي تشهده المملكة في مجال تمكين المرأة وتعزيز مكانتها في جميع المجالات بما يتماشى مع رؤية السعودية 2030. والاكيد أن القطاع بالكامل سيستفيد من دعم وجهود أبرز السيدات المهتمّات بالشأن الرياضي في المنطقة مثل صاحبة السمو الملكي.”

سوف يشارك في ’رالي جميل‘ نحو 30 فريقاً يضم كل واحد سائقة وملّاحة، وهو مفتوح أمام السيدات من المملكة العربية السعودية ودول مجلس التعاون الخليجي وجميع انحاء العالم، وسيتم خوض غمار السباق خلال الفترة الممتدّة بين 13 و16 شعبان (16 – 19 مارس) المقبل. وسينطلق الرالي من مدينة حائل في شمال وسط المملكة، ثم ينتقل إلى مدينة القصيم قبل أن ينتهي في العاصمة الرياض، وسيعبر خلال هذه المراحل ضمن الطبيعة الخلّابة التي تتميّز بها السعودية  وعلى  العديد من الاحداثيات التي تشكّل مسار الرالي ويواجه الكثير من التحدّيات المختلفة. وسوف يجري الإعلان عن مزيد من التفاصيل حول برنامج الرالي خلال ’يوم المرأة العالمي‘ الموافق في 5 شعبان (8 مارس). ويمكن للراغبات بالمشارَكة في هذا الحدث الرياضي البارز بعالم سباقات السيارات التسجيل عبر موقع الإنترنت rallyjameel.com لغاية 28 رجب (1 مارس) المقبل.

ويعتبر ’رالي جميل‘الملاحي مبادَرة من ’عبداللطيف جميل للسيارات‘، التي  تنشط بشكل فعّال منذ بداية الفعالية لتمكين تنظيم حدث تاريخي مميّز، حيث يساهم في تكوين المملكة كإحدى الوجهات الرياضية الرائدة عالمياً بجانب العديد من الإنجازات الأخرى خارج النطاق الرياضيويعد الرالي والذي ينظمه باخشب لتطوير رياضة السيارات، الأول من نوعه المخصص للنساء, ويسير على درب الاستضافة الناجحة للمملكة للدورة 44 من “رالي داكار” في شهر يناير الماضي.

Bookmark the permalink.