مدينة نيويورك تستعد لاستضافة سباقين في بطولة العالم فورمولا إي

تعود بطولة العالم إيه بي بي فورمولا إي إلى مدينة نيويورك المعروفة باسم “التفاحة الكبيرة” مع انطلاق سباقين متتاليين يومي السبت والأحد القادمين، ضمن منافسات سباق الجائزة للكبرى لمدينة نيويورك، التي تستضيف جولة السباق وسط رحاب شوارع العاصمة الأمريكية في حي ريد هوك في بروكلين.

تحتدم أجواء المنافسة لحسم بطولة السائقين والفرق، بين أصحاب المراكز الأربعة الأولى، مع انطلاق الجولتين 11 و12 خلال عطلة هذا الأسبوع، ضمن أحد أكبر مواسم بطولة العالم إيه بي بي فورمولا إي، والمكون من 16 سباقاً.

يحل كل من السائق إدواردو مورتارا من فريق “روكيت فينتوري رايسينج، وجان إيريك فيرجن سائق فريق دي.إس تكيتاه”، وستوفيل فاندورن سائق فريق “مرسيدس كيو”، وميتش إيفانز سائق فريق “جاكوار للسباقات”، صدارة الترتيب العام للسائقين ضمن المراكز الأربعة الأولى، وتتربع فرقهم أيضاً ضمن الترتيب نفسه، ما يضفي أجواء حماسية على الجولات القادمة التي تعد كل منها حاسمة بالنسبة للمتنافسين الأربعة.

حقق إدواردو مورتارا صدارة بطولة العالم للسائقين بعدما أحرز الفوز في الجولة العاشرة لسباق الجائزة الكبرى مراكش، ليكون فوزه الثالث هذا الموسم، بالإضافة إلى حجز مكان في صدارة الترتيب، وذلك بعدما واجه سائق فريق روكيت فينتوري ريسينج ضغطاً هائلاً من السائقين في فريق دي إس تيكيتاه: أنطونيو فيليكس دا كوستا، وجان إيريك فيرجن طوال الوقت.

ينطلق جان إيريك فيرجن من المركز الثاني في سباق مدينة نيويورك، المكان الأمثل بالنسبة للسائق الفرنسي، إذ تمكن سابقاً من تحقيق فوز مزدوج في سباقين للموسم الـ 4 و5 على التوالي، وأنهى زيارته متصدراً منصة التتويج في عام 2018.

تعد هذه المناسبة عودة مثالية إلى الوطن بالنسبة للسائق ميتش إيفانز بعدما حقق المركز الثالث في سباق مراكش، ليكون رقم 3 مشتركاً بينه وبين مورتارا الذي سطر فوزه الثالث معززاً سلسلة انتصاراته في الموسم الحالي. يسعى سائق جاكوار إلى حصد المزيد من الألقاب لتكون أول بطولة عالمية لكل من جاكوار وإيفانز.

شكلت حلبة مراكش صعوبات كبيرة على السائق فاندورن الذي تراجع إلى المركز 20 بعد تصفيات مخيبة للآمال قبل أن يقدم أداءً مذهلاً في سباق الحد من الأضرار، حيث تمكن من تجاوز 12 سائقاً بتوقيت لا يزيد عن ثانية واحدة، وحافظ البلجيكي على أدائه محققاً نقاط ثمينة ليحتل المركز الثامن.

العودة إلى ريد هوك

إنها المرة الخامسة التي تقام بها بطولة العالم إيه بي بي فورمولا إي في مدينة نيويورك، وهي الوجهة المفضلة لدى السائقين والفرق والمشجعين على حد سواء. يمتد مسار السباق على مسافة 2.320 كيلومتراً، ويضم 14 منعطف، دون وجود تغيير عن تصميمه المألوف، كما تتميز حلبة السباق بإطلالتها الرائعة على مجموعة من المعالم التاريخية لمدينة مانهاتن السفلى، مثل تمثال الحرية الذي يزيد من جمال هذه المدينة الرائعة.

يمر مسار حلبة السباق حول محطة بروكلين كروز وسط حي ريد هوك في بروكلين. يتميز المسار بصلابته وصعوبته ليكون اختباراً حقيقياً للسائقين والمهندسين على حد سواء.

يحظى السائقون على فرصة لتفعيل نظام “الهجوم” للانطلاق بسرعات هائلة في قسم معين من أجزاء الحلبة، تماماً كما حدث العام الماضي، ولكن هذه المرة بعد تجاوز المنعطف العاشر بدلاً من المنعطف الخامس كما كان عليه في العام الماضي.

يعد السائق البريطاني سام بيرد من فريق “جاكوار للسباقات”، المتسابق الأكثر نجاحاً في حلبة شوارع بروكلين مع ثلاثة انتصارات باسمه، بما في ذلك فوز مزدوج مذهل في أول زيارة للفورمولا إي للمدينة.

الاستدامة في مدينة نيويورك

حددت مدينة نيويورك هدفاً رئيسياً لانبعاثات الكربون الصافي الصفري لعام 2050، مع خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 85% مع حلول نفس العام على مستويات عام 1990 المنصوص عليها في القانون.

تستثمر نيويورك بقيمة 3.9 مليار دولار عبر تشييد 67 مشروعاً متجدداً واسع النطاق في جميع أنحاء الولاية يخلق أكثر من 150 ألف فرصة عمل. ويكمن الهدف بالاعتماد بنسبة 70% على المصادر المتجددة للطاقة في الولاية بحلول عام 2030، مع استخدام 1800 ميغاواط من طاقة الرياح بحلول عام 2024 ونمو بنسبة 1700 في المئة في الطاقة الشمسية منذ عام 2012. سيشهد برنامج EV Make Ready 850 ألف مركبة منعدمة الانبعاثات، و50000 محطة شحن في الولاية بحلول عام 2025.

Bookmark the permalink.