اعتماد لوائح مالية جديدة في بطولة الفورمولا إي بهدف تطوير الرياضة على المدى الطويل

أعلنت بطولة الفورمولا إي والاتحاد الدولي للسيارات عن اعتماد لوائح مالية جديدة لبطولة العالم “إيه بي بي فورمولا إي”، وذلك بعد الحصول على موافقة المجلس العالمي لرياضة السيارات التابع للاتحاد الدولي للسيارات.

يأتي هذا الإعلان قبيل انطلاق السباق الأول ضمن جدول منافسات موسم 2022، حيث يفتتح سباق الدرعية إي بري، الذي يتضمن سباقين، بطولة العالم “إيه بي بي فورمولا إي” في المملكة العربية السعودية، وذلك يومي 28 و29 يناير 2022.

وتدخل اللوائح المالية الجديدة حيز التنفيذ اعتباراً من 1 أكتوبر من العام القادم، حيث تتوافق هذه اللوائح مع اللوائح الفنية والرياضية للبطولة. وسيتم تقديم مجموعتين من اللوائح المالية، واحدة لفرق الفورمولا إي، وأخرى للمصنعين في بطولة الفورمولا إي.

بالنسبة لفرق الفورمولا إي:

  • سيتم تحديد مستوى الإنفاق للموسمين 9 و10 بمبلغ 13 مليون يورو (55 مليون ريال سعودي) لكل موسم مع استثناءات انتقالية معينة خاصة بالتزامات التعاقد الحالية.
  • ابتداءً من الموسم الحادي عشر وما بعده، سيرتفع مستوى الإنفاق إلى 15 مليون يورو (63.6 مليون ريال سعودي) لكل موسم، على أن تتضمن تكاليف السائق والتكاليف الأخرى المرتبطة بالمرحلة الثانية من سيارة الجيل الثالث، وهذا ما يسهل الاستثمار المستمر في المواهب وأعمال التطوير.

بالنسبة للمصنعين:

  • سيعمل المصنعون في حدود مستوى إنفاق قدره 25 مليون يورو (106 مليون ريال سعودي) على مدى موسمين متتاليين ابتداءً من الموسم التاسع.
  • يشمل ذلك تكاليف عمليات البحث والتطوير وأنشطة التصنيع والخدمات الإلزامية المستمرة لدعم فرق الفورمولا إي.

وفي تعليق له، قال جيمي ريجل، الرئيس التنفيذي لبطولة الفورمولا إي: “كان التعاون وثيقاً على مدار الأشهر الثمانية عشر الماضية مع الاتحاد الدولي للسيارات وجميع المشاركين في بطولة العالم “إيه بي بي فورمولا إي” بهدف إنشاء إطار تنظيمي يدعم الاستدامة المالية على المدى الطويل لجميع المشاركين في منافسات الفورمولا إي.

وأضاف: “اعتمدت اللوائح المالية بحيث تكمل خارطة الطريق الطموحة في المجال التقني، إضافة إلى تمكين الشركات المصنعة في بطولة الفورمولا إي لإبراز قدرات السيارات الكهربائية في ظروف السباق الأكثر تطلباً أثناء مشاركتها في بطولة العالم إيه بي بي فورمولا إي”.

وقال فريدريك برتراند، مدير إدارة الفورمولا إي والأنشطة الرياضية المبتكرة في الاتحاد الدولي للسيارات: “يتيح اعتماد مثل هذه الإجراءات ضمن بطولة العالم إيه بي بي فورمولا إي تقديم منصة مثالية للمصنعين لعرض تقنياتهم بمستويات تكلفة مضبوطة، مع ضمان المساواة بين الفرق المشاركة في البطولة التي تمثل ذروة المنافسات بين أقوى السيارات الكهربائية.”

Bookmark the permalink.