لوكاس دي غراسي يفوز بالسباق الثاني للجائزة الكبرى للفورمولا إي لندن لعام 2022

حقق لوكاس دي غراسي فوزه الأول لفريق “روكيت فينتوري رايسينغ” في الجولة الـ 14 من بطولة العالم إيه بي بي فورمولا إي، متغلباً على السائق البريطاني جاك دينيس من فريق “أفالانش أندريتي” الذي حقق فوزاً مبهراً يوم أمس في الجولة الـ 13.

شهد سباق اليوم معركة استراتيجية حامية بين الثنائي حتى نهاية اللفة رقم 38، وذلك على حلبة شوارع لندن في ExCeL، التي يبلغ طول مسارها 2.14 كم، الذي يستضيف السباق الثاني للجائزة الكبرى للفورمولا إي لندن لعام 2022، المُقام برعاية سابك.

تمكن دي غراسي من تفعيل نمط الهجوم “أتاك مود” ثلاث مرات خلال السباق منها مرتيين متتاليتين ليأخذ الأفضلية ويتجاوز جايك دينيس. ومن ثم كان على دي غراسي ببساطة انتظار السائق البريطاني حتى ينهي من أخر نمط هجوم له 30 كيلوواط، قبل اتباع وتيرة المحافظة بعد ضمان عدم قدرة دينيس على اللحاق له. يذكر أن دينيس قدم أداءً رائعاً وأسعد الجماهير بفوزه يوم السبت، واليوم تمكن من التربع على المركز الثاني بفارق بسيط بينه وبين المركز الأول، لكن الكلمة النهائية كانت من نصيب السائق البرازيلي الذي أثبت تفوقه في اللفات الأخيرة من السباق.

خاض دي فريز معركة مع أنطونيو جيوفينازي وأنطونيو فيليكس دا كوستا خلال المراحل الأولى، وتمكن بعد ذلك من السيطرة على زمام الأمور في نهاية المطاف ليحقق المركز الثالث.

أما ستوفيل فاندورن، متصدر الترتيب العام للسائقين، شق طريقه من المركز 13 على شبكة الانطلاق إلى المركز الرابع، بينما تعثر خصمه الرئيسي ميتش إيفانز مرة أخرى، بسبب مشكلة فنية أنهت سباقه في لندن قبل الأوان ووجهت ضربة قوية له دون تحقيق أي نقطة، وهذا ما وسع الفارق بينه وبين فاندورن ليصل إلى 36 نقطة كفارق في الترتيب العام.

بذل السائق السويسري إدواردو موراتا من فريق “روكيت فينتوري رايسينغ” قصارى جهده لحصد نقاط منطلقاً من المركز 17 على الشبكة، لكن أدائه المتقلب والمنافسة المتحدمة أدت إلى وصوله إلى المركز 13 فقط. بينما خرج جان إريك فيرن سائق فريق “دي.إس تكيتاه” من المنافسة مبكراً، بسبب حادث تلامسي أطاح بسيارته خارج مسار السباق.

وبهذه النتائج لم يتمكن إدواردو مورتارا أو جان إريك فيرن من تسجيل أي نقطة، بالرغم من أن الأخير لم يخرج بعد من حسابات اللقب فكل شيء ممكن في السباقين الأخيرين.

قاتل أنطونيو فيليكس دا كوستا سائق فريق “دي.إس تكيتاه” ليحقق المركز الخامس، وحقق سيباستيان بويمي سائق فريق “نيسان إي. دامس” ثاني أفضل نتيجة له في الموسم الثامن محققاً المركز السادس، وحل روبن فرينز سائق  فريق “إنفيجن فيرجن” في المركز السابع، وتمكن سام بيرد سائق فريق “جاكوار رايسينغ” من الوصل إلى المركز الثامن في السباق الذي يقام على أرضه، متقدماً على سيرجيو سيتي كامارا الذي حل تاسعاً، بينما أكمل باسكال فيرلاين ترتيب المراكز العشرة الأولى.

وبذلك حصد سيرجيو سيت كامارا أخيراً على النقاط الأولى من الموسم لفريقه “دراغون/ بينسكي أوتوسبورت” بعد سباق مخيب للأمال يوم السبت في الجولة 13، بسبب نفاد طاقة سيارته تماماً في سباق يوم السبت لكنه لعب دور كبير في إزعاج الأربعة الأوائل طوال الوقت.

شهد سباق يوم الأحد حضور محمد بن سليم، رئيس الاتحاد الدولي للسيارات، أول سباق له لبطولة العالم إيه بي بي فورمولا إي منذ توليه الرئاسة في ديسمبر 2021. والتقى بن سليم بالمدراء ومنظمي السباق، ومدراء الفرق والسائقين، قبل أن يتوجه إلى منصة التتويج لتقديم كأس السباق للسائق الفائز لوكاس دي غراسي.

النتائج الأخيرة للسباق أكدت أن مواجهة قوية سوف تجمع بين إيفانز وفاندورن على اللقب مع تبقي 58 نقطة في السباقين الأخيرين في سول، آخر سباقين من الموسم الثامن، إذ يحتل السائق البلجيكي حالياً صدارة الترتيب العام للسائقين وبفارق 36 نقطة على سائق جاكوار.

وفي الترتيب العام للفرق، تمكن فريق “دي.إس تكيتاه” من التغلب على فريق “روكيت فينتوري رايسينغ” ليحتل المركز الثاني، بينما ينفرد فريق “مرسيدس إي كيو” بصدارة الترتيب وبفارق 35 نقطة عن صاحب المركز الثاني.

قال لوكاس دي غراسي، سائق فريق “روكيت فينتوري رايسينغ”، رقم #11:

“الفوز هي كلمة تختصر كل شيء. أشكر كافة الحضور على تواجدهم معنا ودعمنا بشكل دائم. تهانينا لجميع المنافسين، ولجميع السائقين. كانت معركة منافسة محتدمة وقوية مع جاك دينيس. قدمت استراتيجية مميزة في تفعيل نمط الهجوم “أتاك مود” في التوقيت الأمثل. قدم لي الفريق تعليمات ونصائح ساهمت بشكل كبير في اكتمال خطتنا. كانت السيارة رائعة اليوم وبعد ما حدث بالأمس أعتقد أننا نستحق الفوز”.

“استخدمنا نمط الهجوم “أتاك مود” للاستفادة من الطاقة المخزنة بشكل مناسب، وبعد ذلك يتعين علينا استخدام الطاقة بتوقيت، فالتوقيت في استخدام الطاقة هو مفتاح السباق، وبعدها علينا الحفاظ على التمركز في الصدارة”.

“أعتقد أن جاك كافح قليلاً في الجزء الخلفي من سيارته، ورأيت أنها فرصة مثالية لاستخدمي نمط الهجوم “أتاك مود” مرتين أو ثلاث مرات بشكل متتالي، لتوسيع الفارق، وتجاوبت السيارة بشكل مثالي بفضل فريق عملنا الرائع، لنحقق الانتصار بعد أداء مميز على كافة الأصعدة”.

قال جاك دينيس من فريق “أفالانش أندريتي” رقم #27:

” كان سباقاً صعباً، قدم لوكاس أدراء سريعاً ومدقناً بشكل لا يصدق، عانت من مشاكل ميكانيكية في السيارة اليوم ما جعل المهمة أصعب، ولكن علي القول أنني فخور بفريقنا وبالأداء الذي قدمناه خلال عطلة الأسبوع أمام جماهيرنا الرائعة، التي لم تتوانى عن تقديم التشجيع والدعم المتواصل، بفضلهم تمكنا من تسطير أبرز الإنجازات في البطولة العالمية. لقد استمتعت بعطلة أسبوع كاملة حافلة برياضة السيارات، والآن يمكننا الذهاب والاحتفال”.

“كنت أقود بغاية الحذر لأمنع تقدم السائق الهولندي المتواجد خلفي وبفارق بسيط للغاية. كان سريع بشكل لا يصدق، ما أضفى مزيد من التحدي على أجواء السباق ، وخصوصاً في آخر 10 لفات، لكننا صمدنا وتمكنا من التربع على المركز الثاني. قدم لوكاس أداءً مميزاً، وكان له فضل كبير في تقدمي أيضاً منافسة شرسة، أود في الختام التوجه بالشكر لطاقم الفريق الذين كافحوا لنصل إلى نتائج مذهلة، حققنا الفوز في المركز الثاني اليوم، والمركز الأول يوم أمس”.

قال نيك دي فريز، سائق فريق “مرسيدس إي كيو”، رقم #17:

“كنت بحاجة ماسة إلى الدخول إلى مرآب الصيانة، إذ عانيت من عطل ما في 7 أو 8 اللفات الأخيرة من عمر السباق، أعتقد أن شيء ما كُسر في التعليق الأمامي الأيسر، كنت قلقاً من عدم تمكني من متابعة  السباق حتى النهاية. ربما لولا ذلك لكان بإمكاننا إظهار القليل من أسلوبنا الهجومي والضغط أكثر على دينيس في وقت لاحق من السباق، لكن بشكل عام يسعدنا تحقيق نتيجة جيدة للفريق ونقاط مهمة في مراحل حاسمة”.

“أنا سعيد جداً بهذه النتائج التي حققناها، لقد قدم الفريق سباقاً رائعاً واستخداماً مثالياً لنمط الهجوم “أتاك مود” في جميع مراحل السباق، كل شيء يسير بالطريق الصحيح، وهذا أمر يمنحي السعادة والثقة”.

Bookmark the permalink.