سيباستيان لوب يتطلع للفوز بلقب رالي أبوظبي الصحراوي

يتطلع بطل الراليات العالمي المخضرم سيباستيان لوب للفوز بلقب رالي أبوظبي الصحراوي الشهر المقبل ليضع فريق البحرين ريد إكستريم على الدرب نحو الفوز بلقب بطولة العالم للراليات الصحراوية الافتتاحية التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات (فيا).

وكان بطل العالم للراليات الحاصل على اللقب تسع مرات قد أنهى الشهر الماضي رالي داكار في المملكة العربية السعودية مُحرزَا المركز الثاني وبفارق نقطة واحدة خلف ناصر العطية، حيث يسعى للمضي قُدماً بشكل أفضل في الجولة الثانية من بطولة العالم للراليات الصحراوية الجديدة في الإمارات العربية المتحدة.

ومنذ رالي داكار، حقق لوب فوزاً ثامناً لا يُنسى في مسيرته المهنية في رالي مونتي كارلو في أول مشاركة له ضمن بطولة العالم للراليات منذ عام 2020، ويتواجد السائق الفرنسي في البحرين هذا الأسبوع حيث يشرف على استعدادات فريق البحرين ريد إكستريم للتحدي القادم في رالي أبوظبي الصحراوي والذي سيقام خلال الفترة من 5 إلى 10 مارس.

قام فريق البحرين ريد إكستريم من مركزه في حلبة البحرين الدولية إعادة بناء سيارة سيباستيان “برودرايف هانتر” بالكامل، بعد أن دخل الفريق تاريخ رالي داكار في السعودية كأول فريق يحقق مراكز متقدمة ويكمل السباق بسيارات تعمل بالجيل التالي من الوقود المستدام المتطور.

تعتبر سيارة الفريق “برودرايف هانتر” ثمرة الشراكة بين شركة ممتلكات البحرين القابضة “ممتلكات”، صندوق الثروة السيادي لحكومة مملكة البحرين، وبرودرايف، المجموعة البريطانية المعروفة في عالم سباق السيارات والهندسة.

من جانبه قال سعادة السيد خالد الرميحي، الرئيس التنفيذي لممتلكات: “عندما قمنا بإعلان شراكتنا قبل نحو عامين كانت لدينا رؤية ومهمة، وها نحن اليوم نحتفل بإنجازات الفريق، فإلى جانب بناء سيارة سباق استثنائية وفريق عمل رائع، تساهم هذه الشراكة في تنويع اقتصاد المملكة في مجال الصناعات التكنولوجية، وخلق فرص العمل، وتعزيز الخبرات المحلية، بالإضافة إلى تعزيز مكانة البحرين كمركز للتميز التكنولوجي  في المنطقة. “

وقد أتيحت الفرصة أمس لعدد من كبار الشخصيات وممثلي وسائل الإعلام ليكتشفوا بأنفسهم لماذا يشكل أعظم سائق رالي على الإطلاق وسيارة “برودرايف هانتر” مثل هذا المزيج المبهر.

بعد اصطحاب ضيوف فريق البحرين ريد إكستريم في سلسلة من الرحلات فوق التضاريس الصحراوية في البحرين، حوّل لوب تركيزه على الفور إلى أبو ظبي حيث أول ظهور له في رالي أبوظبي الصحراوي.

وفي هذا السياق، علق لوب قائلاً: “كان اليوم ممتعاً للغاية للجميع، وأنا سعيد جداً لتمكن ضيوفنا الكرام من تجربة سيارة الرالي الرائعة “برودرايف هانتر”، وباتوا يعرفون لماذا أنا متحمس جداً لقيادتها”.

وأضاف قائلًا: “نركز الآن بشكل كامل على رالي أبوظبي الصحراوي، وسنفعل كل ما نحتاج إلى القيام به لمنح أنفسنا أفضل فرصة للفوز بلقب الرالي”.

 واختتم قائلاً: “إن الهدف الكلي الآن لهذا العام هو الفوز بلقب بطولة العالم للراليات الصحراوية (فيا)، ووضع أنفسنا في مكانة تسمح لنا فعل الشيء ذاته في رالي داكار العام المقبل، وهو هدفنا الرئيسي كفريق.”

الجدير بالذكر بأن الوقود المستدام الذي تستخدمه سيارات فريق البحرين ريد إكستريم يقلل من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 80٪ مقارنة بالبنزين، لأنه مصنوع من مواد النفايات الزراعية.

حيث أنه باستخدام هذا الوقود خلال رالي داكار، وفرت ثلاث سيارات للفريق أكثر من 28 طناً من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون. ويهدف فريق البحرين ريد إكستريم إلى إثبات أن مثل هذا الوقود يمكن استخدامه كبديل للبنزين والديزل في النقل البري، والمساهمة على الفور في مكافحة تغير المناخ.

ختامًا، وبعد إسدال الستار على رالي أبوظبي الصحراوي، سوف تنتقل بطولة العالم للراليات الصحراوية إلى جولات كازاخستان (24-30 أبريل)، إسبانيا (6-12 يونيو) والمغرب (6-12 أكتوبر).

Bookmark the permalink.