السائق الكويتي مشاري الظفيري يُفجر مفاجأةً بتصدر اليوم الأول من رالي الكُوَيْت الدولي

أنهى السائق القطري خالد السويدي اليوم في المركز الثاني، وعاني مواطنه ناصر بن صالح العطية من انثقابٍ في الإطارات أدى لتراجعه للمركز الرابع.

فاجأ السائق الكُوَيْتي مشاري الظفيري، يُساعده الملّاح القطري ناصر الكواري، الجميع في رالي الكُوَيْت الدُّوَلي، وذلك بتصدره للترتيب العام المؤقت للرالي مع نهاية اليوم الأول من المُنافسات، الجُمعة، الذي تضمَّن ستّ مراحل خاصة في الصحراء الكويتية.

فاز الظفيري، في سيارة شكودا “فابيا آر 2 إيفو”، بالمرحلتين الثانية والثالثة، وتقدم للمركز الأول مع انتصاف اليوم، واستعادها مع تعرض السائق القطري ناصر بن صالح العطية لانثقاب في الإطارات في المرحلة السادسة، ليتقدم بالتالي الكويتي بفارق 15.7 ثانية على أقرب مُطارديه مع نهاية اليوم الأول للرالي.

بدا أن ناصر بن صالح، مع الملّاح الفِرنسي ماتيو بوميل، سيحققان أفضلية ضئيلة مع انتهاء اليوم، لكنهما اضطرا إلى التوقف وتغيير إطار مثقوب في الأمام في المرحلة الخاصة الأخيرة، وخسرا أكثر من دقيقة نتيجة لذلك.

فاز ناصر، في سيارة فولكس واجن “بولو جي تي آي”، بمرحلتين خاصتين من أصل ثلاث مراحل في مرحلة ما بعد الظهر، لكنه عانى في المراحل الصباحية بعد تعرضه لثقبين بطيئين، حيث يحتل الآن المركز الرابع في الترتيب العام، وأمامه معركة لخوضها في المراحل المتبقية يوم السبت.

سجل السائق القطري عبد العزيز الكواري، وملّاحه الإيرلندي جايمس فولتون، أسرع توقيت في المرحلة الافتتاحية، لكنه تعرض لانثقاب في الإطارات، كلفهما وقتًا ثمينًا، أنهى الكواري اليوم في المركز الثالث بفارق 13.1 ثانية خلف صاحب المركز الثاني مواطنه خالد السويدي، وملّاحه البُرتُغالي هيوغو ماغاليش. كان الفائز بلقب الرالي في 2012 الأسرع في المرحلة الخاصة السادسة، كما إنه وضعٍ جيد للمنافسة على مركز متقدم في مراحل يوم السبت.

أنهى السائق الكويتي محمد الظفيري، المُنافس في فئة “ميرك 2″، مع ملّاحه الكويتي مُبارك الظفيري، المركز الخامس في الترتيب العام المؤقت، في سيارة ميتسوبيشي “لانسر إيفوليوشن 10″، حيث يتصدر الفئة المخصصة لسيارات الإنتاج التجاري بـ 4 دقائق و 56.7 ثانية.

في وقت أحتلَ السائق القطري ناصر بن خليفة العطية، وصيف بطل البُطولة في العام 1993، اليوم في المركز السادس في سيارة فورد “فييستا آر 5″، يُشرف عليها مؤسسة “موتورتيون” اللبنانية، ويجلس الملّاح الإيطالي جيوفانّي بيرناكيني إلى جانب بن خليفة.

أكمل السائقون الكويتي جاسم المقهوي والأردنيان شادي شعبان وعيسى أبو جاموس قائمة السائقين الذين وصلوا لخطّ نهاية مراحل اليوم، في المراكز السابع والثامن والتاسع على التوالي.

بينما أدت مشكلات المحرك إلى انسحاب السائق الأُرْدُنّيّ إيهاب الشُرَفا، مُتصدر الترتيب العام المؤقت لفئة “ميرك 2″، وواجه السائق العُماني زكريا العامري مشكلة في علبة التروس، وعانى السائق العُماني عبد اللـه الرُواحي من هبوط قاسي على السيارة بعد قفزةٍ بسرعة عالية، ما أدى إلى تضرر في مقدمة السيارة، وكسر المبرد في سيارة شكودا “فابيا آر 2 إيفو”.

مُجريات يوم الجمعة

تقدم عبد العزيز الكواري بفارق 1.6 ثانية على ناصر بن صالح العطية في المرحلة الافتتاحية بطول 17.70 كيلومترًا، حيث أخفق في إنهائها كل من يُوسُف الظفيري وإيهاب الشُرَفا (بسبب عطل في المحرك). وأنهى عبد اللـه الرُواحي ومشاري الظفيري المرحلة في المركزين الثالث والرابع، وكان محمد الظفيري الأسرع في “ميرك 2”.

حملت المرحلة الخاصة الثانية اسم سائق الراليات الكويتي الراحل صلاح بن عيدان، وطولها 20.65 كيلومترًا، وسجَّل مشاري الظفيري أسرع وقت في مُشاركته الأولى في سيارة شكودا “فابيا” تصنيف “آر سي 2”.

وتغلّب الكويتي على ناصر بن صالح بُعشرٍ من الثانية، لكن انتزع ناصر الصدارة بـ 3.2 ثواني. انسحبَ زكريا العامري بسبب مشكلات في علبة التروس، وتعرَّض الكواري لانثقاب في الإطارات بعد 14 كيلومترًا، وتأخر 14.5 ثانية عن الفائز بالمرحلة.

حملت المرحلة الخاصة الثالثة اسم سائق الراليات الكويتي الراحل غازي الظفيري، وطولها 20.73 كيلومترًا، وسجَّل مشاري الظفيري مجددًا أسرع توقيت، وتقدَّم بـ 4.6 ثواني، وليقلص الفارق بمقدار 1.4 ثانية عن ناصر في الترتيب العام المؤقت مع الوصول لمنطقة الصيانة في مدينة الكويت لرياضة المحركات، استفاد مشاري من تعرُّض ناصر لانثقابين بطيئين في الإطارات، الذي أخذ معه إطار احتياطي واحد.

أكمل السائقان خالد السويدي وعبد العزيز الكواري وعبد اللـه الرواحي قائمة المراكز الخمسة الأولى، بالرغم من أن الرواحي تعرض لأضرار في الواجهة الأمامية لسيارته وتحديداً في المبرد، بعد هبوطٍ قاسٍ إثر قفزة، لذا فإنه لم يتمكن من الاستمرار، ليتقدم محمد الظفيري إلى المركز الخامس في الترتيب العام.

وسجل ناصر بن صالح أسرع توقيت في المرحلة الخاصة الرابعة، وكان أسرع بتسع ثواني من توقيته في المرحلة الصباحية، وتقدَّم بـ 6.9 ثواني على مشاري. سجَّل خالد السويدي ثاني أسرع توقيت وحافظ على مركزه الثالث، ومتأخرًا 11.9 ثانية عن مشاري. احتل السائق الأُرْدُني خَالد جُمعَة المركز التاسع في سيارته ميتسوبيشي “لانسر إيفوليوشن 7″، لكن الأردني توقف في المرحلة الخاصة الرابعة بسبب مشاكل كهربائية في سيارته.

كان العطية أسرع بسبع ثوانٍ في المرحلة الخاصة الخامسة، وتمكن من زيادة تقدمه على مشاري إلى 9.2 ثواني.

لكن كانت هناك دراما لحامل اللقب موسم 2021 في المرحلة الأخيرة؛ توقف لتغيير الإطار بسبب ثقب في الإطارات الأمامية، وخسر 74 ثانية أمام خالد السويدي، الفائز بالمرحلة، وتراجع ناصر إلى المركز الرابع في الترتيب العام، وهكذا تقدَّم مشاري الظفيري للمركز الأول، وتصدَّر الترتيب العام لرالي بلاده بفارق 15.7 ثانية عن أقرب مُنافسيه.

يوم السبت

سيخوض السائقون يوم غدٍ (السبت) مع مرحلتين خاصتين، الأولى بطول 18.60 كيلومترًا، تبدأ الساعة 11:05 قبل الظهر، والثانية بطول 12.66 كيلومترًا، تبدأ الساعة 11:58 ظهرًا، يعود السائقون بعد الظهر لخوض المرحلتين مرةً أخرى الساعة 2:23 بعد الظهر، والساعة 3:16 قبل العصر على التوالي.

رالي الكُوَيْت الدُّوَلي – الترتيب العام المؤقت بعد المرحلة الخاصة السادسة – اليوم الأول:

السائق والملّاح السيارة التوقيت
01- مشاري الظفيري (الكُوَيْت)/ ناصر الكُواري (قَطَر) شكودا “فابيا آر 2 إيفو” 55:48.5 دقيقة
02- خالد السُويدي (قَطَر)/ هيوغو ماغالايش (البُرتُغال) شكودا “فابيا آر 2 إيفو” 56:04.2 دقيقة
03- عبد العزيز الكُواري (قَطَر)/ جايمس فولتون (إيرلندا) شكودا “فابيا آر 2 إيفو” 56:17:3 دقيقة
04- ناصر بن صالح العطية (قَطَر)/ ماتيو بوميل (فِرنسا) فولكس واجن “بولو جي تي آي” 58:01.9 دقيقة
05- محمد الظفيري (الكُوَيْت)/ مُبارك الظفيري (الكُوَيْت) ميتسوبيشي “لانسر إيفو 10” 1:03:02.3 ساعة
06- ناصر بن خليفة العطية (قَطَر)/ جيوفانّي بيرناكيني (إيطاليا) فورد “فييستا آر 5” 1:04:20.0 ساعة
07- جاسم المقهوي (الكُوَيْت)/ ثامر المُطيري (الكُوَيْت) ميتسوبيشي “لانسر إيفو 10” 1:07:59.0 ساعة
08- شادي شعبان (الأُردُن)/ سليمان الهلال (الكُوَيْت) ميتسوبيشي “لانسر إيفو 9” 1:12:35.5 ساعة
09- عيسى أبو جاموس (الأُردُن)/ عماد جُمعة (الأُردُن) ميتسوبيشي “لانسر إيفو 9” 1:14:00.3 ساعة

Bookmark the permalink.