الدرّاجُون الأردنيون يطمحون لتحقيق النجاحات في باها الأردن الدولي

الدرّاجُون الأردنيون يطمحون لتحقيق النجاحات في باها الأردن الدولي

يأمل ثلاثة درّاجين أردنيين في أن يتنافسوا مع أقرانهم من خارج الأردن لتحقيق نتائج قوية خلال باها الأردن الدولي الذي يُقام نهاية الأسبوع الجاري، ويُعتبر الجولة الثانية من كاس العالم للراليات الصحراوية القصيرة من الاتحاد الدولي للدرّاجات النارية “فيم باها”.

أبرز هؤلاء سيكون الدرّاج الأردني الموهوب عبداللـه أبوعيشة على درّاجته التي ، الرقم “2” خلف الدرّاج الإماراتي محمد البلوشي، ولديه فُرصة كبيرة ليكون ثاني أردني يفوز بلقب باها بلاده بعد عطا الحُمود، الذي فاز بلقب الفئة في النُسخة الأولى عام 2018 على درّاجة “بيتا 390″، عندما كان حدثًا مُرشَّحًا للانضمام لجدول كأس العالم.

يُعتبر أبوعيشة نجمًا في سباقات الدرّاجات النارية في الأردن، كما تدرَّبَ في دولة الإمارات العربية المُتحدة إلى جانب البلوشي قبل أن يدخل عالم الراليات الصحراوية. فقد فازَ بلقب فئة “أم أكس 2” في بُطولة دبي للإنديوروكروس، كما أنهى باها دبي الدولي الذي أُقيم الشهر الماضي رابعًا في الترتيب العام النهائي.

قال أبوعيشة: “بالتأكيد إنني مسرورٌ بإقامة الجولة الثانية في بلادي الأردن، إن التضاريس رائعة ويجِب أن يكون المسار سريعًا، يُعتبر وادي رم من الوجهات السياحية الشهيرة في الأردن، ويجعله التنوُّع والتضاريس المُتغيِّرة مكانًا رائعًا لإقامة الباها”.

وأضاف: “تتغيَّر طبيعة المسار سريعًا من مسارات رملية إلى أخرى صخرية ومن ثم إلى كُثبان رملية، ما يُعطي الباها مسارًا تقنيًا سريعًا، وما يجعله أفضل هو المناظر الطبيعية الخلّابة، لذا سنتسابق وفي نفس الوقت نستمتع بالمناظر. سأُشارك على درّاجة (كاي تي أم رالي رِبليكا) وآمل أن أفوز بالرالي، سيكون مليئًا بالتحدي، ولكنني واثقٌ بقُدراتي على تحقيق النتيجة التي أطمحُ إليها، وأتطلَّع لذلك”.

إلى جانب أبوعيشة، سيُشارك مُواطناه زيد جابر وطلعت الشيشاني على متن درّاجات “كاي تي أم”، إنها المرة الأولى التي يُشارك فيها جابر في باها علمًا بأنه يبلغ من العُمر 21 عامًا، بدأ ركوب الدرّاجات النارية منذ أن كان بسنّ الخامسة تحت تأثيرٍ من والده عمّار وإشرافه.

قال جابر: “بدأت التسابق احترافيًا منذ عام واحد، هدفي أن أُشاركَ في رالي اكار في عام 2024 أو 2025، سأُشارك من أجل التدريب مع محمد البلوشي، أردتُ المُشاركة في الجولة الأولى لكن تعرَّضت لخلعٍ في الكتف خلال التدريبات من أجل خوض باها دبي. شاهدت الرالي في صحراء القُدرة وتعلَّمت الكثير، أُدرك بأن الوقت مُهمٌ، لكن القوانين أهم، لذا إذا لم ترتكب أخطاءً فإن لديك فُرصة كبيرة بالفوز، لا زلتُ في مرحلة التعافي، لكن عُدت لركوب الدرّاجة قبل أسبوع احد فقط”.

علاوةً على ذلك، يأمل فريقان أردنيان مُشاركان في فئة السيارات في تصنيف الرالي الوطني أن يُنهيا الرالي على منصات التتويج، يتألَّف الفريق الأول من السائق هيثم العبّادي والملّاح سيف العبّادي، والفريق الثاني من السائق غيث قُبطي والملّاح مُعاذ العرجا، وسيشارك كلا الفريقان في سيارة راينج روفر مصنَّفة في فئة “تي 2” لسيارات الإنتاج التجاري وسيُنافسون مع ثلاث فرق فلسطينية ومُنافسين آخرين من المملكة العربية السعودية، علمًا بأن مسار الرالي الوطني سيكون أقصر في اليوم الثاني.

وللنساء حضورٌ قوي في الرالي؛ ستُشارك السائقة السعودية دانية عقيل في أول حدث عالمي لها خارج المملكة العربية السعودية، علمًا بأنها شاركت للمرة الأولى في رالي صحراوية قبل أُسبوعين في رالي الشرقية، وأنهته في المركز الثامن في الترتيب العام والأولى في فئة “تي 3” للسيارات الصحراوية الخفيفة.

تُشارك دانية بألوان “فريق شيرو للراليات” بدعمٍ من فريق “دووست”، وستُشارك في مركبة “كان – أم” طراز “مافِريك أكس 3” ضمن فئة “تي 3” الخاصة بالسيارات الصحراوية الخفيفة النموذجية. كانت دانية تتطلَّع للمُنافسة مع مُواطنتها مشاعل العُبيدان، إلا أن ملّاحها الأردني موسى جهيريان أكدَّ صباح يوم الاثنين أنهما لن يُشاركا في الباها بسبب مُشكلة غير مُتوقعة في مركبة “كان – أم”. لذا ستكون دانية في مُواجهة مُواطنها إبراهيم بن سلامة وملّاحه عادل المُحيا.

تمتد مُشاركة النساء إلى فئة الدرّاجات النارية، حيث ستُشارك فتاتان في هذه الفئة مع 13 آخرين: الكُويتية سارة الخُريبِط على متن درّاجة “ياماها” والهندية إيشواريا بيسّاي على متن درّاجة “هاسكفارنا” وتتنافسان على لقب تصنيف النساء في فئة الدرّاجات النارية.

تبلغ إيشواريا من العُمر 25 عامًا، وأنهت باها دبي الدولي في المركز الثالث في فئة النساء، وتأمل المُنافسة على لقب الفئة لموسم 2021. لقد كانت إيشواريا المُتحدِّرة من بانغالور أول رياضي هندي يفوز بلقب عالمي في فئة الدرّاجات النارية – بطولة العالم للراليات الصحراوية لفئة النساء من الاتحاد الدولي للدرّاجات النارية، ولقد أحرزت لغاية الآن ما مجموعه ستّة ألقابٍ وطنية في سباقات الحلبات والراليات.

قالت إيشواريا: “أشعر بالسعادة للمُشاركة في الجولة الثانية من كأس العالم للراليات الصحراوية في فئة الدرّاجات النارية، إنها مُشاركتي الأولى هنا في الأردن، وأشعر بتفاؤل كبير وآمل تحقيق نتيجة جيدة من دون أن أواجه أية مشاكل تقنية”.

بخلاف ذلك، أجبرت القيود على السفر الثُنائي الأرجنتيني السائق أورلاندو “أورلي” تيرانوفا وملّاحه فرانكو كايمي على الانسحاب من المُشاركة، علمًا بأن أورلي شارك في نُسخة 2019 وأنهاها في المركز الثاني في الترتيب العام، وحينها كان يُنافس على لقب كأس العالم للراليات الصحراوية القصيرة، ويعتبر أورلي، ابن منطقة مِندوزا، باها الأردن من الجولات المُفضَّلة له وتعهَّد بالتواجد على رمال صحراء رم في العام المُقبل.

سينطلق باها الأردن الدولي 2021 من خلال حفل افتتاح يُقام الساعة 7:39 مساء يوم الخميس، الـ 18 من آذار (مارس).

ستبدأ مُنافسات الباها يوم الجُمعة، 19 آذار، عبر المرحلة الخاصة الأولى (وادي رم) وطولها 210.72 كيلومترات صباحًا والمرحلة الخاصة الثانية (الديسي) وطولها 112.90 كيلومترًا بعد الظهر. أما يوم السبت، 20 آذار، سيخوض المُشاركون مرحلةً خاصة صعبة (الصالحية) التي يبلغ طولها 236.06 كيلومتراً وتُقام شمالي مدينة العقبة، ليعودوا بعدها إلى مدينة العقبة من أجل حفل تتويج الفائزين واختتام الرالي عصرًا.

Bookmark the permalink.