لماذا جيب غراند شيروكي تراكهاوك أسرع من دودج تشالنجر ديمين!؟

سيارة “دودج تشالنجر أس ار تي ديمون” هي سيارة الأداء العالي الصارويخة لدى الصانع الأميركي وهي أسرع سيارة من حيث التسارع في العالم، ولكن إذا أراد السائق سيارة ذات أداء عالي على الخط المستقيم الطويل مع قدرات عالية على كافة الطرقات، فإن سيارة جيب غراند شيروكي تراكهاوك هي الخيار المناسب.

للتذكير ألمحرك في ديمن يأتي بسعة 6.2 ليتر مؤلف من 8 اسطوانات ومدعوم بالسوبر تشارجر بضغط 2.7 ليتر ونظامين لتلقيم وحرق الوقود مع تعديلات هائلة على خرائط المحرك حيث وصلت القوة الى 850 حصان مع علبة التروس أيضا معدلة بقوة للتحمل هذا الضغط الهائل وهي تأتي مؤلفة من 8 نسب امامية اوتوماتيكية مع معدل للتورك.

أما تراكهاوك فيأتي مزودا بمحرك هيمي هيلكات الموجود على طرازات تشالنجر وتشارجر اس ار تي هيلكات الصاروخية. وهو يأتي بسعة 6.2 ليتر مؤلف من 8 اسطوانات  بشكل”في” مع السوبرتشارجر بقوة تصل الى 707 حصان ونظام دفع رباعي، بالاضافة الى نظام تعليق إلكتروني محدود الانزلاق في الجزء الخلفي للمساعدة في التحكم في الطاقة. التسارع من 0 الى 100 كلم بالساعة يتم في خلال 3.5 ثواني اما السرعة القصوى فتصل الى 290 كلم بالساعة.

على عكس ديمين، فإن تراكهوك ليست سيارة عادية. على الرغم من أنه ليس بإمكانها أن تتطابق مع تسارع “ديمون”، إلا أنها تتميز بسرعة قصوى أعلى من نظيراتها من السعر نفسه، 290 كلم في الساعة مقابل 270 كلم في الساعة.

ويعود السبب في ذلك إلى أن إطارات ديمين مخصصة لسباقات الدراغ ومصنفة لتصل الى سرعة 270 كلم في الساعة. ولهذا السبب وضعت دودج في السيارة محدد السرعة الإلكتروني. وبالمقارنة، فإن إطارات تراكهوك الصديقة للطريق أكثر مرونة وقادرة على دفع سيارة الدفع الرباعي بسهولة إلى 290 كلم في الساعة.

الفيديو:

[embedyt] http://www.youtube.com/watch?v=DsAyr5Sja54[/embedyt]

Tagged . Bookmark the permalink.