البريطاني أوليفر جيمز ويب يفوز بسباق الجائزة الكبرى التاريخي في دبي

في جو من الإثارة والمتعة سيطر المتسابق البريطاني “أوليفر جيمز ويب” على أول سباق الجائزة الكبرى التاريخي في دبي والذي أقيم في 3 ديسمبر الجاري، محققاً فوزاً مزدوجاً على متن سيارة بطل العالم “جيمس هنت” الأيقونية “هيسكيث 308” (Hesketh 308). وحلبة دبي أوتودروم بمثابة “التقاء الماضي بالمستقبل”، حيث بلغ عدد المتفرجين حوالي 5000 شخص توافدوا إلى منطقة “موتور سيتي” للاستمتاع بسباق “فورمولا 1” واسترجاع ذكريات رياضة سباق السيارات.

وإلى جانب تنظيم العديد من النشاطات خلال السباق، احتفى الحدث بذكرى سباق الجائزة الكبرى الذي أقيم في دبي في العام 1981 وكذلك الذكرى الخمسين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، مما أضفى على المكان أجواء احتفالية حقيقية.

ومع تحديد لقب بطولة فورمولا 1 في المنطقة هذا الشهر، كان من المناسب أيضاً مشاهدة بعض من أعظم سيارات سباق السيارات وهي تتنافس مع بعضها البعض.

وبدا واضحاً أن ويب كان متحمساً لخوض غمار السباق، حيث استمتع بقيادة السيارة الكلاسيكية رقم 24 التي تحتفظ بها GPX والتي قادها بطل العالم “جيمس هنت” لتحقيق أول فوز له بسباق فورمولا 1 في سباق الجائزة الكبرى الهولندي عام 1975 متغلباً على بطل العالم “نيكي لاودا”.

وعلى حلبة “دبي أوتودروم” أثبت ويب تفوقه مدعوماً بسيارة مزودة بمحرك Ford Cosworth V8، حيث انتزع الصدارة حاصلاً على أفضل لفة بواقع 1:55.648 على مسار سباق الجائزة الكبرى البالغ طوله 5.4 كم. وجاء “جوردن غروغر”، المقيم في دبي، على متن سيارة Amon AF101 النادرة والتي سبق أن قادها أسطورة السباق “كريس آمون” في العام 1974، في المرتبة الثانية متقدماً على سائق الفورمولا 1 السابق “جان دينيس ديليتراز” على متن السيارة Arrows.

وشارك في السباق أيضاً الفائز بلقب سباق “لو مان” السائق “رومان دوماس” على متن السيارة ذات اللون الأصفر الزاهي Fittipaldi F8 والتي سبق أن قادها بطل العالم “إيمرسون فيتيبالدي” في ثمانينيات  القرن الماضي، بالإضافة إلى بطل سباق فورمولا 2 “آندي سوتشيك” على متن السيارة Surtees TS9b، وهي من تلك الحقبة أيضاً.

وخلال السباق، قاد ويب سيارته “هيسكيث” بسرعة كبيرة لينهي السباق متقدماً بأكثر من 18 ثانية ومحققاً أسرع لفة. أما دوماس فكان يطارد ويب بقوة في البداية حتى عانت سيارته من عطل أجبره على عدم إنهاء السباق حيث تصاعد الدخان من مؤخرة سيارته Fittipaldi. واحتل غروغر المركز الثاني متفوقاً على ديليتراز الذي احتل المركز الثالث متقدماً على سيارتي Shadow  ل”جيمي كونستابل” و “فالنتين سيمونيت” اللذين احتلا المركزين الرابع والخامس على التوالي.

وتألق ويب في السباق الثاني الذي فاز به أيضاً لكن بصعوبة، فيما حل غروغر ثانياً بفارق 5 ثوان، وجاء كونستابل في المركز الثالث بجدارة، فيما حل ديليتراز رابعاً وسيمونيت في المركز الخامس.

وكان خروج دوماس من السباق مخيباً للآمال كونه الفائز بسباق “لو مان” على متن Arrows، حيث كان من المرشحين للفوز وأن ينافس ويب بقوة على اللقب. أما سوتشيك فقد عانى من مشاكل تقنية في السيارة Surtees. وبالإضافة إلى سباق سيارات فورمولا 1 التاريخية، كان هناك أيضاً سباقين لسيارات “لو مان” التاريخية، حيث قام العديد من السائقين بقيادة السيارات من كلا الفئتين خلال اليوم.

وشارك “مارك ديفيس” و “داتي أوكونيل” على متن السيارة Spice SE90P لانتزاع الفوز في السباق الأول بهامش جيد عن سوتشيك وويب اللذان قادا السيارة Argo JM19D ليحتلا المركز الثاني متقدمان على بطل رالي داكار “ماثيو باوميل” و “سيريل ديسبرس” على متن سيارة Argo أيضاً.

وكان الأمر مماثلاً إلى حد كبير في السباق الثاني، حيث حقق ديفيس وأوكونيل فوزاً مزدوجاً على كل من سوتشيك وويب. أما المركز الثالث فكان من نصيب “بيرنهارد فان أورانجي” على متن السيارة Spice.  وشارك أيضاً السائق الإماراتي “سعيد المهيري” على متن سيارة Argo JM16 برفقة “أكسيل جفريز” واللذان اضطرّا على الانسحاب جراء عطل في علبة الغيارات.

وفي نهاية يوم السباق، كان من العدل منح لقب أول سباق تاريخي لجائزة دبي الكبرى إلى ويب، الذي قال عقب فوزه: “لقد كان شرفاً عظيماً لي أن أقود سيارة جيمس هنت، وكذلك السيارات الرياضية التي قدتها نهاية هذا الأسبوع. كان السباق حدثاً رائعاً بالفعل وآمل أن يكبر أكثر فأكثر.”

وفي ختام عطلة نهاية أسبوع ناجحة من السباقات والترفيه التقى فيها ماضي رياضة السيارات بمستقبلها، قال فيصل السهلاوي، مدير عام “دبي أوتودروم”: “كان من الرائع أن نرى تاريخ رياضة سباق السيارات على حلبة “دبي أوتودروم” وفي أول سباق تاريخي للجائزة الكبرى. وأتقدم بالتهنئة إلى كل من أولي ويب على فوزه بسباقات فورمولا 1، وكذلك مارك ديفيس وداني أو كونيل على فوزهم بفئة سيارات Group C.”

وأضاف السهلاوي: “نشكر كافة الفرق المشاركة والسائقين الذين جعلوا هذا الحدث مميزاً، كما أتقدم بالشكر إلى الرعاة والشركاء وفريق “دبي أوتودروم” هنا على الحلبة، وكذلك المرشدين والمسؤولين والمشجعين الذين حضروا لرؤية هذا الحدث.”

وتتجه الأنظار الآن إلى نسخة العام المقبل من سباق جائزة دبي الكبرى التاريخي.

كانت عطلة نهاية الأسبوع على

Bookmark the permalink.