السائق الكويتي هيثم قرجولي يحقق فوزاً مزدوجاً في إيمولا

قدّم السائق الشاب الموهوب الكويتي هيثم قرجولي أداء رائعاً خالياً من الأخطاء خلال منافسات الجولة الثانية من سلسلة سباقات ليجيه الاوروبية والتي أقيمت على حلبة أوتودرومو إيمولا في إيطاليا.

وتألفت هذه الجولة من سباقين نجح هيثم في الفوز بكليهما بعدما كان انطلق مرتين من المركز الاوّل يوم السبت في 14 أيار/مايو، في بداياته التسابقية على حلبة إيمولا.

ولم يكتفِ هيثم بالانجاز الذي حققه، بل هيمن أيضاً على التجارب الحرة والتأهيلية، ليسجل يوم الجمعة وقتاً وقدره 1:53 دقيقة في فترتي التجارب التأهيلية ما سمح له بالانطلاق من الصدارة في سباقي السبت، علماً أن مدة كل واحد منهما بلغت ساعة.

في السباق الأوّل، حقق هيثم إيقاعًا مذهلاً خلال النصف الأول من السباق الذي استمر ساعة واحدة، ليتقدم على أقرب مطارديه بفارق 30 ثانية قبل العلم الأصفر الأول من عدة اعلام عمدت ادارة السباق إلى اشهارها خلال المنافسات، إلى جانب دخول سيارة الامان مرات عدة إلى الحلبة جراء حصول حوادث، مما أدى إلى تقليص الفارق الذي حققه مع منافسيه في عدة مناسبات.

وخلال نافذة التوقف الإلزامية، اعتمد هيثم استراتيجية ناجحة بالبقاء على الحلبة حتى الدقائق الأخيرة بخلاف باقي منافسيه الذين توقفوا في وقت مبكر، ليقود صدارة السباق لبضع لفات قبل أن يقرر الدخول إلى منصات فريقه في اللفة 17. ومع عودته إلى الحلبة، وجد هيثم نفسه خلف السائق الفرنسي لوران ميلارا (السيارة الرقم 69)، لكنه سرعان ما تجاوزه في إعادة تأكيد هيمنته واستعادة الصدارة والتوجه نحو اجتياز العلم المرقط في المركز الأوّل، متقدماً بفارق لفة كاملة عن جميع منافسيه ضمن فئة “جي سي2 آر”.

كما أرفق فوزه الاوّل بتحقيقه أسرع لفة خلال السباق.

أقيم السباق الثاني في تمام الساعة 3:15 بعد الظهر في ظل أجواء مناخية شديدة الحرارة. وعقب انطلاقة رائعة للمرة الثانية توالياً، زاد هيثم الفارق بينه وبين منافسيه مع تتابع اللفات  محكماً قبضته على الصدارة من دون منازع، ليصل الفارق بينه وبين أقرب مطارديه إلى قرابة 17 ثانية.

في اللفة 23، اصطدمت سيارة السائق الكويتي الموهوب بسيارة أخرى منافسة ضمن فئة “جي أس بي4” ما أدى إلى خروجه عن المسار إلى المنطقة الحصوية، إلاّ أنّ هيثم  سرعان ما عاد إلى المسار التسابقي في حين لم يقف تراجعه مركزين عائقاً أمامه فنجح سريعاً في استعادة الصدارة.

ومرة جديدة، قدّم هيثم أداءً ساحراً سمح له بالتقدم بفارق مريح عن منافسيه ليغرّد خارج السرب منفرداً ومن دون أي منافس، لحين تمكن السائق الفرنسي دافيد كوسانيل (السيارة الرقم 29)  الاقتراب منه  على المسار الطويل لحلبة إيمولا بطول 4.9 كلم. حينها قرر هيثم اعتماد القيادة الحذرة بهدف الحفاظ على إطارات سيارته ما كان كافياً كي يحقق انتصاره الثاني توالياً بفارق مريح بلغ 11.7 ثانية متقدماً على الثنائي الفرنسي فابيان ديلابلاس ولوران بيغيه (السيارة الرقم 96) في المركز الثاني.

وحصد هثيم 25 نقطة من كل سباق، ليحكم قبضته على صدارة ترتيب السائقين مع اجمالي 93 نقطة.

وتقام الجولة الثالثة من سلسلة سباقات ليجيه الأوروبية على الحلبة العريقة سارث الفرنسية في لومان في 10 حزيران/يونيو المقبل كسباق مساند للسباق الشهير 24 ساعة في لومان.

Bookmark the permalink.