الفيصل الزبير يعلن عن تحدي جديد بخوض غمار بطولة تحدي جي تي مع فريق المنار للسباقات

أعلن المتسابق الدُّوَليّ العُماني الفيصل الزُبير عن مشاركته في بطولة “جي تي تشالنج” للتحمل للموسم الجديد، في تحدٍّ جديد للفيصل في عالم المحركات في واحدةٍ من أبرز بطولات التحمل التي تقام على مستوى العالم، وتمثِّل محطةً جديدةً للفيصل لتمثيل سلطنة عُمان في المحافل العالمية.

ويشارك الفيصل في هذا الموسم باسم “فريق المنار للسباقات”، وتحت إشراف تقني من “فريق هاوبت للسباقات” في سيارة مرسيدس أيه أم جي “جي تي 3″، تشهد البطولة عادةً حضور أكثر من 50 سيارة من مختلف المصانع، وكذلك تضم عدد من الفئات تتوزع على مختلف السيارات.

يتمتَّع المتسابق الدُّوَليّ الفيصل الزُبير بخبرةٍ جيدة في رياضة السيارات اكتسبها من مشاركاته العديدة والطويلة في مختلف السباقات العالمية في مختلف دول العالم، حقق خلالها العديد من النتائج الجيدة والألقاب في تلك المشاركات، وكانت آخر المحطات التي تواجد بها الفيصل في البطولة الدولية المفتوحة لسباقات “جي تي” للتحمل الموسم الماضي، وأنهاها في المركز الثالث ضمن الترتيب العام للسائقين، خلف زميله الإسباني أندي سوتشيك من “فريق ليخنر للسباقات”، الذي تواجد معه الفيصل لعدة مواسم في بطولات التحمل وبورشه سوبر كاب وبورشه الشرق الأوسط، إذا تمكن الفيصل خلال مشواره من حصد لقبين متتاليين في بطولة تحدي بورشه “جي تي 3” الشرق الأوسط.

سيُشارك البطل الفيصل في خمس محطات في بطولة التحمل، تنطلق أولى تلك المحطات على حلبة إيمولا الإيطالية العريقة في الأول من شهر أبريل (نيسان) القادم، يعقبها عدد من المحطات في سباقات التحمل، ثلاث ساعات وست ساعات وأخرى تمتد لـ 24 ساعة، على أن يختتم برنامجه التسابقي على حَلَبَة برشلونة نهاية شهر سبتمبر (أيلول) القادم.

بدأ النجم الفيصل برنامج إعداده بخوض أولى التجارِب على حلبة إيمولا الإيطالية، وستكون هناك فترتا تجارب قبل المشاركة في السباق الرسمي، ستكون التجربة الثانية على حلبة بول ريكار الفِرنسية، والتجربة الأخيرة في ألمانيا، وذلك من اجل التأقلم على السيارة والسائقين.

فريق المنار للسباقات

اختار “فريق المنار للسيارات”، تحت إشراف تقني من “فريق هاوبت للسباقات”، ثلاث سائقين يدافعون عن ألوانه في هذه البطولة، أولهم الفيصل، والثاني السائق الألماني فابيان والثالث الزمبابوي أكسل، على أن ينضم إليهم سائقٌ رابع في جولة بلجيكا، الذي يمتد لـ 24 ساعة، وذلك حَسَبَ القوانين مرعية الإجراء.

وقع اختيار الفريق لهؤلاء السائقين بناءً على الخبرة الكبيرة التي يملكونها، ومشاركاتهم الكثيرة في مثل هذه البطولات، خاصةً بطولات التحمل التي تشهد مشاركة نجوم عالم رياضة السيارات، وكذلك سائقي الفرق المصنعية الذين يمثلون نسبة كبيرة من السائقين في هذه البطولة.

الفيصل في الفئة الفضية

سيُشارك الفيصل في الفئة الثانية (الفضية)، في أولى مشاركاته في هذا السباق، حيث تضم البطولة أربع فئات وهي: “برو” للمحترفين، والفضية، و “برو – أم” للمحترفين الهواة، و “أم” للهواة.

وقد أوضح الفيصل الزبير حول المشاركة في الفئة الفضية قائلًا: “إنها مشاركتنا الأولى في هذه البطولة العالمية الكبيرة، يجب علينا التواجد في الفئة الفضية ونحتاج إلى مزيدٍ من المشاركات والنتائج من أجل الانتقال إلى الفئة الأولى [المحترفين]، ويحضر في الفئة الفضية عدد كبير من أبرز سائقي العالم، فيما يحضر في الفئة الأولى عادةً سائقي الفرق المصنعية الذين يمثلون العلامات التجارية للسيارات، وهي مجموعة من نخبة السائقين العالميين”.

الانتقال الى التحدي الجديد

قال المتسابق الدولي الفيصل الزبير عن انتقاله للمشاركة في بطولة “جي تي تشالنج”: “إننا ندخل محطة تحدي أخرى في عالم المحركات، بعد أن خضت العديد من التجارب في سباقات التحمل خلال السنوات القليلة الماضية، منها البطولة الدولية المفتوحة، وحققنا خلالها نتائج جيدة بالحصول على المركز الثالث في الترتيب العام للسائقين، وكذلك المشاركة في عدد من سباقات التحمل لـ 24 ساعة و12 ساعة خلال المدّة الماضية، وكان آخرها المشاركة في سباق هانكوك 24 ساعة في دبي قبل شهر تقريبًا، وكل تلك المحطات ساهمت في انتقالي لتحدي جديد وهي بطولة التحمل العالمية، التي كانت نصب عيني منذ دخولي في عالم رياضة السيارات، ولقد وضعنا خطةً طويلةً المدى من أجل التواجد في هذه البطولة، وهي محطة كبيرة تحتاج إلى وقت أكبر من أجل المنافسة وتحقيق النتائج المطلوبة كوننا نشارك مع أبرز سائقي المصانع وكذلك السائقين العالميين”.

تطرق الفيصل الزبير إلى أن بطولة “جي تي تشالنج” تُعدّ واحدةً من أبرز بطولات سباقات جي تي والتحمل على مستوى العالم، وتعد بين أبرز ثلاث بطولات عالمية وتحتاج إلى المزيد من الخبرة والاحتكاك بالسائقين من أجل تحقيق نتيجة مُرضية، وستكون مشاركتنا في الموسم الحالي لكسب الخبرة والتعلم، والاستفادة من خبرات الفريق والسائقين.

اختيار فريق هاوبت

أضاف الفيصل بأن “فريق هاوبت للسباقات”، في سيارة مرسيدس أيه أم جي “جي تي 3″، يملك خبرة جيدة في هذه البطولة، وله الكثير من المشاركات، وقال: “لقد تم اختيار هذا الفريق للإشراف التقني على مشاركتنا من واقع الخبرة، سبق وأن شاركنا مع الفريق وكانت آخرها التواجد في سباق هانكوك 24 ساعة في دبي، التي حصدنا خلالها المركز الخامس في الترتيب العام، وكنا ضمن المنافسين على لقب السباق، إلا إن بعض الأعطال التقنية للسيارات أثرت على تقدم الفريق في تلك المشاركة”.

رفع العلم العماني في المحافل الدولية

يُسابق “فريق المنار للسباقات” بالعلم العُماني في هذه البطولة، وهي المرة الثانية التي يتواجد فيها الفريق في بطولات التحمل، وكانت الأولى عبر المشاركة في سباق هانكوك 24 ساعة في دبي، ويمثل خلالها الفريق سلطنة عُمان في هذه المشاركة العالمية.

برنامج جولات بُطولة تحدي جي تي“:
1- حلبة إيمولا الإيطالية، من 1 إلى 3 أبريل، مدة السباق ثلاث ساعات.
2- حلبة بول ريكار الفِرنسية، من 3 إلى 5 يونيو، مدة السباق ست ساعات.
3- حلبة سبا فرانكورشان البلجيكية، من 21 إلى 22 يونيو، مدة السباق 24 ساعة متواصلة.
4- حلبة هوكينهايم الألمانية، من 3 إلى 4 سبتمبر، مدة السباق ثلاث ساعات.
5- حلبة برشلونة الإسبانية، من 30 سبتمبر إلى 2 أكتوبر، مدة السباق ثلاث ساعات.

Bookmark the permalink.