فورمولا1 2022 – فريقا مرسيدس وريدبول قلقان من اداء فيراري

قبل أسبوع من بدء موسم الفورمولا 1، يشعر فريقا مرسيدس وريدبول بالقلق من كونهم “ليسوا على حالتهم الطبيعية”. حيث وجد أبطال العام الماضي (مرسيدس للصانعين و ريدبول للسائقين) أنفسهم في المرتبة الثانية خلف فيراري خلال فترة تجارب ما قبل الموسم التحضيرية.

ولفتت سيارة فيراري الجديدة F1-75 الأنظار على نطاق واسع، حيث تمّت الاشادة بها من قبل النقاد والمنافسين، ولكن بالطبع يجب أن نذكر أن جزء من هذه الاشادات خصوصاً من قبل الفرق المنافسة هي ألعاب ذهنية كما تعودنا خلال الأعوام الماضية.

ونظرًا لعدم معرفة أي من الفرق ببرامج المنافسين والتصماميم النهائية وكمية الوقود المستعملة في السيارات، فإن أوقات اختبارات ما قبل الموسم قد لا تعطي تقييمًا صادقًا لما سيحدث بالفعل.

مع ذلك ، يبدو أن فريق مرسيدس قلقاً بشأن ما حدث حتى الآن. حيث قال مهندس مرسيدس لموقع Auto Motor und Sport: “ريدبول ونحن في نفس القارب، ولكن لسنا في شكلنا الطبيعي. لو كان السباق هذا الأحد، ستفوز فيراري وبهامش واضح.”

ولكن هذا ليس سبب قلق مرسيدس الوحيد. حيث أن جزء من المشكلة التي يواجهها الفريق الالماني حالياً هو أن سيارة W13 الجديدة سريعة للغاية داخل المنعطفات البطيئة، لكنها تضيع الوقت في المنعطفات السريعة. ويقال أن مشكلة ريدبول هي العكس تماماً.

ثم هناك مشكلة الاهتزازات الشديدة التي تواجهها سيارات الموسم الجديد، خصوصاً مع التعديلات الكبيرة التي فرضتها القوانين الجديدة على أرضية السيارة لهذا الموسم، حيث بدت سيارات هذا الموسم وكانها تقفز عند الخطوط المستقيمة، وأثبتت هذه الظاهرة أنها أكثر تعقيدًا مما توقعته الفرق، حيث لم تظهر جلياً في اختبارات أنافق الرياح.

هذا يعني أن الفرق لديها ستة أيام فقط لحل هذه المشكلة، ويجب عليها أن تقوم بذلك بالاضافة الى أعباء التحضير والعمل المعتاد لبداية الموسم. وفي هذا الصدد قال أحد المراقبين: “ربما لا تكون فيراري أسرع سيارة في الميدان. لكنها السيارة الأسهل للقيادة في الوقت الحالي. وهذا يعطيها أفضلية”.

ومع كل الغموض الذي يحيط بالسيارات، يقول هيلموت ماركو، كبير مستشاري ريدبول، إنه لن يكون لدينا أدنى فكرة عن الترتيب الحقيقي للفرق إلا بعد السباق الرابع، اي جائزة إميليا رومانيا الكبرى. حيث قال: “هذا العام قد يستغرق الأمر ثلاثة إلى أربعة سباقات قبل أن نعرف من لديه أسرع سيارة”.

Bookmark the permalink.