إدواردو مورتارا يحقق الفوز بالسباق الثاني للفورمولا إي في الدرعية

فاز إدواردو مورتارا سائق فريق “روكيت فينتوري ريسينغ بالجولة الثانية ضمن بطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي بعد سباق حافل بالتشوق في المملكة العربية السعودية.

وبعدما حل في المركز السادس خلال الجولة الأولى من سباق الدرعية إي بري، توّج السويسري إدواردو سائق فريق “روكيت فينتوري ريسينغ” بالمركز الأول في الجولة الثانية، فيما جاء الهولندي روبين فرينز سائق فريق “إينفجين ريسينغ” في المرتبة الثانية، أما البرازيلي لوكاس دي غراسي من فريق “روكيت فنتوري ريسينغ ” فقد حل في المرتبة الثالثة.

شهد سباق الجولة الثانية منافسات محتدمة وأجواء حافلة بالمتعة والحماس، فقد كان دي غراسي أوّل السائقين، وتمكّن من تجاوز فرينز عندما فعّل الأخير نظامه في اللفّة التالية. وسرعان ما وجد البرازيلي نفسه في المركز الثاني خلف دي فريز المتصدّر عندما فعّل مورتارا نظامه هو الآخر. وبالفعل أقدم دي غراسي على الانغماس من الجهة الخارجيّة للمنعطف الـ 18 بعد الخطّ المستقيم وحدث احتكاكٌ بينه وبين دي فريز، لكنّ سائق فانتوري انتزع الصدارة، وتواصلت متاعب دي فريز عندما تقدّم عليه مورتارا كذلك، ولم يكتفِ الأخير بذلك بل شقّ طريقه وتجاوز دي غراسي نحو الصدارة.

اكتسح السائق السويسري زميله في الفريق ليتقدم بصداره السباق، محافظاً على مركزه حتى خط النهاية، وبشكلٍ مفاجئ ومع تراجعت وتيرة المتصدّرين قليلًا وهو ما أدّى إلى تجمع عدد كبير من السيارات، ما وضع دي فريز أمام خطر فيرن ووقع احتكاكٌ بينهما وبدأ سائق مرسيدس بالتراجع إلى الخلف بشكلٍ كبير .وتمكّن فرينز إثر ذلك من تجاوز دي غراسي نحو المركز الثاني، لكنّ السباق توقّف إثر ذلك عبر دخول سيارة الأمان بسبب توقّف سيارة أليكسندر سيمز إلى جانب المسار بعد اصطدامه بالجدار بشكلٍ جانبي.

أجرى أندريه لوتيرر من فريق بورش تعديلاً على سيارته بعد تراجع ترتيبه في الجولة الأولى، التي شهدت منافسته على المركز الرابع من السائق الألماني. شهد الجولة الثانية تنافس أندريه لوتيرر مع البريطاني جيك دينيس سائق فريق أفالانش أندريتي وجان إريك فيرن من فريق (DS TECHEETAH). وذهب المركز الرابع إلى أندريه لوتيرر الذي تقدّم على جايك دينيس وفيرن.

وتعافى ستوفيل فاندورن الذي شغل المركز 12 قبل نهاية السباق بقليل ليحلّ سابعاً في نهاية المطاق، ويحصد نقاطاً ثمينة أنقذته من موقف صعب.

وحل السائق أوليفر رولاند من فريق (ماهيندرا ريسينغ) في المركز الثامن، وعقبه باسكال ويرلين من فريق “تاغ هوير بورش للفورمولا إي” في المركز التاسع.

حل السائق الهولندي نيك دي فريس، حامل لقب بطولة الفورمولا إيه، والفائز بالجولة الأولى لهذا العام في المركز العاشر.

بعد نهاية الجولة الثانية من بطولة بطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي، حقق مورتارا أربع نقاط متقدماً على دي فريس في صدارة ترتيب السائقين، في حين تصدر فريق روكيت فينتوري ريسينغ فرق السباق بفارق 11 نقطة عن فريق مرسيدس اي كيو وحل فريق يتصدر أفالانش أندريتي ثالثاً.

قال إدواردو مورتارا، من فريق روكيت فينتوري ريسينغ، رقم 48: “شعرت بخيمة الأمل في التصفيات، ولكن نتائج السباق الرئيسي جاءت بشكل مغاير تماماً، وتمكنت من حصد اللقب، أنه شعور رائع. يا له من يوم مميز ولحظات رائعة لا يمكنني نسيانها وخصوصاً بعدما ارتكبت خطأ فادحاً في جولة الأمس. أنا سعيد للغاية لتحقيق هذا الفوز للفريق”.

وأضاف:”لقد كان سباقاً استراتيجياً في كل مراحله، لم تكن لدي الكثير من الطاقة اللازمة لتعزيز انطلاقة السيارة، لذلك كنت أخوض المنافسة ولا أعرف ما قد تنتهي به الأمور، كان سباقاً صعباً بالنسبة لي ولزملائي في الفريق. المحافظة على طاقة السيارة والسباق بحذر على الرغم من العديد من المحاولات واللحظات التي قد تدفع بعض السائقين إلى استهلاك الطاقة وخسارة السباق، لكنني كنت أسير على نهج معين ساهم في انتزاع الفوز وتحقيق الذهب”.

وقال روبين فرينز سائق فريق “إينفجين ريسينغ: رقم 4: “شهدنا يوم حماسياً أمس، ولم أتمكن من حصد أي نقطة في الجولة الأولى، عند مشاهدة سرعة انطلاق مرسيدس بالأمس، علمنا أنها ستكون مهمة صعبة اليوم. كنت أحاول التمسك بقد الإمكان والمنافسة، وشعرت بثقة كبيرة وأنا على مقود القيادة، قدمنا عمل رائع، واليوم تمكنا أنا وأعضاء الفريق من تسجيل نصر رائع والتربع على المركز الثاني”.

وقال لوكاس دي غراسي من فريق “روكيت فنتوري ريسينغ “، رقم 11: “جاء تفعيّل نظام الطاقة في وقت مثالي مكنني من تحقيق هذا الإنجاز، وكان له دور كبير في تجاوز المتنافسين. إن اتباع استراتيجة ممنهجة هو المفتاح الرئيسي في السباق، وهذا بالفعل ما ساهم باحتفاظي بطاقة أكثر من روبين، وتحقيق المركز الثالث. امتلك السيارة لطاقة كبيرة وهذا أوضح الأمر بالنسبة لدي أنني هنا فقط من أجل الفوز. إنه انجاز كبير حققنا معاً مع أضاء الفريق، ولا يسعني إلا أن أشكرهم جميعاً على كل ما قدمه لنكون أحد أقوى الفرق المنافسة في السباق”.

يقام الحدث للسنة الرابعة على الحلبة الموجودة في الموقع المدرج في قائمة التراث العالمي لليونسكو ، حيث انطلق الموسم الثامن من بطولة العالم تحت أضواء الدرعية بحضور جمهور المتابعين في المدرجات وملايين المشاهدين حول العالم.

تنتقل منافسات البطولة تالياً إلى مكسيكو سيتي حيث تقام الجولة الثالثة يوم 12 فبراير.

Bookmark the permalink.