فورمولا إي: بورش تحقق المفاجأة وتفوز في ثنائية تاريخية على أرض المكسيك

تمكن باسكال فيرلاين الذي انطلق من المركز الأول، من قيادة مواطنه وزميله في فريق بورشه، أندريه لوتيرر، لضمان الفوز في حدث تاريخي لثنائية هذا الفريق في مكسيكو سيتي، حيث أنهى فريق بورشه السباق بفارق تسع ثوانٍ عن المتسابقين الآخرين، ليحقق كلا السائقين وفريقهما أول انتصاراتهم في بطولة إيه بي بي فورمولا إي.

وبعد إخفاقه في حجز مكان له على منصة التتويج بفارق ضئيل في الجولة الثانية من الافتتاحية المزدوجة للموسم الثامن من البطولة والتي أقيمت في الدرعية بالمملكة العربية السعودية، تمكن ثنائي فريق بورشه من تقديم أداء مثالي في مكسيكو سيتي، حيث تقدم فيرلاين من المركز الأول وتمكن من صد هجمات متصدر الترتيب إدواردو مورتارا سائق فريق فينتوري. ورغم أن الثنائي تراجع خلف مورتارا وجون إيريك فيرن من فريق دي اس تيتشيتاه لفترة وجيزة، إلا أنهما تمكنا من استغلال أفضلية الطاقة الكبيرة التي يمتلكانها واستعادا زمام المبادرة ليتصدرا السباق.

وفي الدقائق الـ 15 الأخيرة من السباق، تألق فيرلاين و لوتيرر وتجاوزا منافسيهما، فيرن ثم مورتارا ليبتعدا في الصدارة، لتفخر الشركة الألمانية المصنعة في شتوتغارت بإدارة السرعة والطاقة للفريق المتألق الذي يمثلها.

وبعد تجاوزهما راية النهاية، كان لدى فيرلاين وشريكه لوتيرر تسع ثوانٍ كاملة بعيدًا عن بقية المتسابقين لتوجيه التحية إلى عشرات آلاف عشاق فريق بورشه المحتشدين في ستاد فورو سول الشهير أثناء تجولهم عند خط النهاية، مع شعور يتخطى النشوة بعد خيبة الأمل التي مني بها الفريق في مدينة بويبلا بالمكسيك في الموسم الماضي.

وتمكن فيرن من ضمان المركز الثالث لفريق دي اس تيتشيتاه، بينما احتل زميله دا كوستا المركز الرابع بعد صد ورد. واكتفى مورتارا بالمركز الخامس محافظًا على صدارته للترتيب العام، مع استمرار فريق فينتوري بالتمتع بأفضلية على فريقي بورشه ودي اس تيتشيتاه من خلال كمية طاقة أكبر مع استمرار السباق.

وفي المقابل، خاض حامل اللقب وسائق مرسيدس، نيك دي فريز، سباقًا صعبًا، تقدم خلاله إلى المركز السادس متجاوزًا مواطنه روبن فرينز سائق فريق إنفيجن ريسنغ، بثانية واحدة.

هذا وسجل سيباستيان بويمي، من فريق نيسان إي دامس، عودة قوية ليحصد المركز الثامن والنقاط، متقدمًا مباشرة على زميله في الفريق ماكسيمليان غونتر، وجايك دينيس من فريق أفالانش أندريتي.

ويتصدر مورتارا ترتيب السائقين بفارق خمس نقاط عن دي فريز، مع تقدم فيرلاين إلى المركز الثالث بفوزه في الجولة الثالثة من السباق.

وتستمر بطولة إيه بي بي فورمولا إي العالمية مع الجولتين الرابعة والخامسة في روما بإيطاليا، يومي 9 و10 أبريل القادم.

وفي تعليق له، قال باسكال فيرلاين، سائق فريق تاغ هوير بورشه الذي يحمل الرقم 94:

“قدمت أداء جيدًا في هذه الجولة، ونظرًا إلى تاريخ السباقات التي شاركت بها هنا في المكسيك، فإنه من الرائع تحقيق أول انتصار لي وللفريق، وأنا ممتن جدًا لهذا الفريق المميز الذي أفخر بالانتماء له. كما كانت السيارة مذهلة للغاية وقدم زميلي أندريه أداء رائعًا، وبما أننا حققنا انتصارًا مهمًا في هذا اليوم فنحن نستحق أن نحتفل. وأود أن أشير إلى أنه من المهم جدًا بالنسبة لي تحقيق الفوز هنا في هذه المدينة، وخاصة أنني شاركت في عدة سباقات هنا وكنت قريبًا جدًا من تحقيق الفوز في العديد من المرات. وكان من المحزن جدًا يتم استبعادي هنا في المكسيك العام الماضي بعد أن أنهيت السباق في المركز الأول، إلا أنني استطعت اليوم تعويض ذلك الأمر، وشعوري اليوم لا يوصف”.

وأضاف زميله في الفريق، أندريه لوتيرر، حامل الرقم 36:

“فوز مستحق للفريق، وتهانينا لصديقي باسكال على هذه النتيجة الرائعة. كان لدي طاقة كبيرة أتاحت لي فرصة جيدة لتولي زمام المبادرة، لكننا عملنا كفريق واحد، وأعتقد أن استراتيجيتنا أدت دورها بكفاءة. وأنا أعتقد أنني لو بدأت السباق قبله لكنا حققنا نفس النتيجة ولكن معكوسة، ومن منظور الفريق فأنا أعتقد بأنها كانت الاستراتيجية الصحيحة، ونحن لعبناها بشكل رائع وقدمنا أداءً قويًا معًا. لقد كان صعبًا علينا عدم الفوز في سباق إي بريكس في العام الماضي، رغم الأداء القوي الذي قدمناه، ولكن هذه هي الرياضة ومفاجآتها. لقد كان علي الاستعداد بشكل أفضل إذ كان من الممكن عندها أن أقدم نتيجة أفضل. ولكن اليوم هو يوم صديقي باسكال، فقد تم تجريده من فوزه في العام الماضي هنا في المكسيك، واستطاع اليوم العود بقوة لانتزاع فوز مستحق”.

وقال وجون إيريك فيرن من فريق دي اس تيتشيتاه وحامل الرقم 25:

“لقد كان سباقًا قويًا وكان لدي طاقة أكبر من مورتارا، وكنت في وضع جيد لتحقيق الفوز، ولكن بعد ذلك طلب مني فريقي تغيير الاستراتيجية وفقدت بسبب ذلك الكثير من المراكز بشكل مفاجئ، وعندما تمكنت من استعادتها لم يكن بالإمكان اللحاق بفريق بورشه الذي كان مبتعدًا في الصدارة، ولكني سعيد جداً بحجز مكان لي على منصة التتويج”.

“لقد كانت نهاية الأسبوع صعبة علي إذ أنني أصبت بتسمم غذائي بالأمس، ولم أكن اليوم بأفضل حالاتي. ولكن تهانينا لفريق بورشه الذي قدم أداء مذهلًا. وأذكر أنني في آخر سباق لي كنت أتصدر المنافسة مع أندريه إذ جئت في المركز الأول وتبعني هو في المركز الثاني، لذلك أود أن أهنئ فريق بورشه على هذا الأداء الرائع. وأنا بدوري سأستمر في الضغط لتسجيل نقاط في السباقات القادمة”.

هذا وأقيمت الجولتان الافتتاحيتان للموسم الثامن من بطولة العالم للفورمولا إي تحت أضواء الدرعية، بمصابيح LED، على واحدة من أكثر حلبات السباق صعوبة من الناحية الفنية، في منطقة تحيط بموقع الطريف أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو في مدينة الدرعية بالمملكة العربية السعودية في 28-29 يناير.

وشهدت سباقات الفورمولا إي فصلًا جديدًا في تاريخها مع إقامة السباقات في الليل للمرة الأولى، حيث عملت الجهة المنظمة للبطولة مع وزارة الرياضة السعودية لتحويل حلم السباق الليلي المستدام إلى حقيقة واقعة على حلبة شارع الرياض المعدلة، مع إضاءة الحلبة بأحدث تقنيات LED منخفضة الطاقة، والتي قللت استهلاك الطاقة بنسبة تصل إلى 50% مقارنة بوحدات الإضاءة الأخرى. وقد ظهرت سباقات المجموعات وانطلاقات الثنائيات، وهي صيغة تأهيلية جديدة وغير مسبوقة في رياضة السيارات العالمية، لأول مرة في الدرعية، مما يضيف تحديًا جديدًا تمامًا أمام السائقين والفرق.

Bookmark the permalink.