إجراءات وأهداف لجعل حلبة كورنيش جدة أحد أكثر الأماكن استدامة على روزنامة الفورمولا 1

سلّط الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، الجهة المروجة لجائزة السعودية الكبرى stc للفورمولا 1 لعام 2021، اليوم، الضوء على الإجراءات التي اتخذها حتى الآن إلى جانب خططه المستقبلية، لضمان أن تصبح حلبة كورنيش جدة أحد أكثر الأماكن استدامة على روزنامة الفورمولا 1، وبما يعكس استراتيجية الفورمولا 1 المتعلقة بالاستدامة والرامية إلى أن تكون جميع أحداثها مستدامة تماماً بحلول عام 2025.

وتمتد حلبة كورنيش جدة بطول 6.175 كم، وتتألف من 27 منعطفاً، ما يجعلها أحدث وأسرع وأطول حلبة شوارع في العالم عند إطلاقها رسمياً مع سباق الفورمولا 1 خلال الفترة من 3 حتى 5 ديسمبر المقبل، وبالإضافة إلى إمكاناتها المذهلة على نطاق مسار السباق، تذخر حلبة كورنيش جدة بقدرات تؤكد أنها مشروع متكامل على صعيد الاستدامة،

عمليات تجديد البحيرة

قبل البدء في عمليات بناء الحلبة ومرافق البنية التحتية المجاورة لها، كان لا بد من إجراء عمليات تنظيف وتجديد واسعة النطاق للبحيرة بأكملها، حيث تقع عليها أجزاء كبيرة من المسار.

وتم تقسيم مشروع تجديد البحيرة على مرحلتين، وبدأت الأولى في شهر مايو 2021، باستصلاح مساحة تصل إلى 20،025 متر مربّع، بينما اكتملت المرحلة الثانية على مساحة 3000 متر مربّع بنهاية شهر أكتوبر.

وتضمنت العملية إزالة الطحالب ومن ثم تركيب نظام لتطهير المياه ومعالجتها، لمنع تكوين الطحالب وتراكمها في المستقبل.

وعلاوة على ذلك، تم تجريف 162.814 طناً من المخلفات الصلبة والحطام من البحيرة وتم تقسيمها بشكل منفصل، حيث يتم معالجة الأولى وإعادة تدويرها بينما تم التخلص من الأخيرة بشكل آمن ومسؤول.

وتضمنت المرحلة الأخيرة من التنظيف عملية تسمى المعالجة البيولوجية، والتي تتعلق بمعالجة المواد الملوثة.

وسيكون المشروع – الذي يغطي الأهداف 11 و14 و15 و16 و17 من أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة – سمة دائمة تستمر إلى ما بعد سباق جائزة السعودية الكبرى الأول على الإطلاق.

Bookmark the permalink.