هل تستطيع مرسيدس بنز إي كيو أس 2021 الكهربائية التغلب على شقيقتها أس كلاس 2021 على حلبة السباقات؟

صحيح أن سيارتي مرسيدس بنز الفاخرتين أس كلاس وإي كيو أس، الكهربائية بالكامل، ليستا مخصصتان للتسابق على الحلبات. ولكن، اختبار التعامل مع هاتين السيارتين الكبيرتين الناعمتين والمريحتين اللتين تمثلان الماضي والحاضر والمستقبل لرفاهية السيارات على حلبة سباقات هو أمر له جاذبية مختلفة ومميزة بحد ذاتها.

السيارة الأولى في هذا الاختبار هي سليلة سيارات مرسيدس الأفخم عبر العصور، S-Class. والسيارة المستعملة هنا تأتي مدعومة بمحرك بقوة 441 حصان (324 كيلوواط) مؤلف من ستة اسطوانات متتالية، مع عزم دوران يبلغ 520 نيوتن متر، بينما يبلغ وزنها الإجمالي 2065 كجم.

أما EQS الكهربائية فتعتبر في طليعة السيارات ذات التكنولوجيا الحديثة والمستقبلية وتتميز بأكبر بطارية متوفرة حاليًا للبيع في فئة السيارات المستجدة هذه. وتأتي البطارية بقدرة 108 كيلووات في الساعة، ولكنها في الوقت نفسه تزيد من وزن هذه السيدان الكبيرة وصولاً الى 2480 كجم.

السيارة المستعملة هنا، تأتي بمحرك كهربائي واحد (على الرغم من كون EQS متوفرة بمحركين كهربائيين على كل محور لتأمين الدفع الرباعي الكهربائي الحديث)، هنا يوفر المحرك قوة 335 حصانًا (246 كيلو واط) ولكن عزم الدوران مرتفع نسبياً (كما كل السيارات الكهربائية) وصولاً الى 570 نيوتن متر.

على الرغم من ميزة عزم الدوران ، يبدو أن EQS في وضع غير مؤات للمنافسة على الحلبة وذلك بسبب وزنها الزائد. ولكن وبحسب مات واتسون (انظر الفيديو أدناه) السيارات الكهربائية أكثر متعة ومرحاً في القيادة وذلك مردّه على الأرجح الى العزم الفوري الذي نحصل عليه مع السيارات الكهربائية بينما علينا الانتظار طويلاً للوصول الى دورات محرك عالية للحصول على نفس العزم في محركات الاحتراق الداخلي.

ويقول واتسون: “تتحرك EQS في الواقع أكثر قليلاً وتنزلق حتى تتمكن من الدخول بها الى المنعطفات بشكل أفضل، أنا أفضل ذلك في الواقع. أنا أفضل الشعور بالقيادة بهذه السرعة. إنها أكثر مرحًا”.

لتكتشف ما هي السيارة الأفضل والأسرع بحسب مات واتسون من موقع Carwow انظر الى الفيديو في الأسفل:

Bookmark the permalink.