السائق اللبناني الياس الدهني بعد مشاركته في رالي أنتيب: اكتسبتُ خبرة كبيرة على الطرقات الأسفلتية

 أنهى السائق الواعد الياس الدهني وملاحه روني مارون مشاركتهما على متن  “رينو كليو رالي 5 ” في رالي “أنتيب كوت دازور”  الدولي الفرنسي الشهير في نسخته ال57 .وهي المشاركة الخارجية الأولى للدهني الذي يهدف من ورائها للاستعداد بجدية وبقوة لرالي الربيع الذي سينظمه النادي اللبناني للسيارات والسياحة  الأحد 12 حزيران المقبل في كسروان وجبيل.

وعلى الرغم من تعرّض سيارة الدهني ومارون الى عطل في المكابح في بداية السباق الفرنسي، الذي يقام على طرقات اسفلتية،  والذي شارك فيه أكثر من ماية سائق ، استكملا الرالي في اليوم الثاني ولفتا نظر المراقبين بأدائهما العالي قبل نحو اسبوعين على الجولة الاولى من بطولة لبنان للراليات للعام الجاري بحيث سينافس الدهني وبقوة على لقب بطولة لبنان لفئة الدفع الأمامي وهو أحد المرشحين”الفافوريين” لاحراز لقب هذه الفئة مع عدد من السائقين .

وبعد عودته الى لبنان، قال الدهني”لقد كانت تجربة رائعة  بالمشاركة في رالي أنتيب واكتسبت خبرة على الطرقات الأسفلتية استعداداً لبطولة لبنان للراليات التي ستنطلق الشهر المقبل.عانينا أنا وملاحي من مشكلة في المكابح في بداية الرالي ثم استأنفنا مجريات السباق في اليوم الثاني.هدفي منصب على احراز لقب فئة الدفع الأمامي في رالي الربيع ولاحقاً بطولة لبنان لهذه الفئة .مشاركتي في رالي أنتيب هي مشاركتي الرابعة في رالي(3 راليات العام الفائت في لبنان ) وسبق ان احرزت المركز الثاني في بطولة لبنان لفئة الدفع الأمامي عام 2021  واحتلّيت المركز الخامس في الترتيب العام لكافة الفئات”.وتابع قائلاً “أود ان اشكر كل من دعمني من أهلي والأصدقاء ورجال الصحافة والاعلام وشقيقتي ليا التي لم توفّر اي جهد  من اجل الوصول الى ما أصبو اليه.كما الشكر الى فريق “آي. أم. تي” والى الرعاة وعلى رأسهم”ميد لوجستكس سيرفيسيز”و”موتول” .

Bookmark the permalink.