بدء التسجيل للمشاركة في النسخة الرابعة من رالي داكار السعودية 2023

أعلنت شركة رياضة المحركات السعودية، الجهة المروجة لرالي داكار السعودية، والتي تعمل تحت مظلة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، و”منظمة أموري سبورت” المنظمة لرالي داكار، عن فتح باب استلام طلبات المشاركة في النسخة 45 من رالي داكار السعودية 2023 اعتباراً من يوم الإثنين الموافق 6 يونيو 2022، على أن يتم إغلاق باب تقديم الطلبات يوم 31 من شهر أكتوبر المقبل.

وتبرز هذه النسخة والتي تقام في المملكة بالكامل للعام الرابع على التوالي، بمسارات جديدة بنسبة 70% بالمقارنة بالأعوام الثلاثة الماضية، وستمتد هذه النسخة أيضاً على مدار 14 مرحلة ومرحلة تمهيدية واحدة، وذلك للمرة الأولى منذ العام 2018، ليفتح المجال أمام المشاركين لاستكشاف أروع المناظر الطبيعية الخلابة والمناطق الأثرية في المملكة، كما سيخوض المتنافسون تحديات جديدة من شأنها رفع مستوى التشويق والحماس.

وسيبدأ المشاركون في الوصول إلى المملكة يومي 27 و28 ديسمبر المقبل، على أن تنطلق منافسات النسخة 45 من رالي داكار السعودية عبر مرحلة تمهيديّة من مخيم على ضفاف البحر الأحمر يوم 31 ديسمبر 2022، حيث ستُحدّد نتيجتها ترتيب انطلاقة المرحلة الأولى يوم 1 يناير 2023، وسيعبر بعدها الرالي المملكة من غربها إلى شرقها، ويجتاز خلاله المتسابقون 14 مرحلة على مدار 15 يوماً من المنافسات، منها 3 مراحل في صحراء الربع الخالي إحداها ماراثونية، قبل أن يحطوا رحالهم في الدمام، يوم 15 يناير 2023 إيذاناً بنهاية الرالي.

ويعتبر مسار رالي داكار السعودية 2023 هو الأطول للمراحل الخاصة الخاضعة للتوقيت منذ عام 2014، بمسافة تقدر بنحو 5000 كلم، ويتراوح طول المراحل الخاصة بين 350 – 500 كم، بعد تقليل مسافة مراحل الربط على طول المسار، ومن المقرر أن تعلن شركة رياضة المحركات السعودية ومنظمة أموري سبورت لاحقاً عن الجدول الزمني المفصل للرالي ويوم الراحة والمدن التي سيعبر الرالي من خلالها.

الجدير بالذكر أن رالي داكار يعد باكورة فعاليات رياضة المحركات في العالم، ويترقب عُشاق السرعة والتحديات فعاليات الرالي كل عام، انطلاقاً من عراقته وحجمه ومستويات الإثارة والحماس الذي يقدمها لجمهور عالمي متعطش لأجواء المغامرة التي تتمتع بها الراليات الصحراوية.

واستمر انطلاق المتنافسين بالرالي من أوروبا ليعبروا خط النهاية في أفريقيا منذ عام 1979 وحتى 2007، حيث انتقل الرالي بعدها ليجوب أرجاء قارة أمريكا الجنوبية منذ العام 2009 وحتى 2019، قبل أن يحط رحاله في أكبر دول منطقة شبه الجزيرة العربية، المملكة العربية السعودية.

وللعام الرابع على التوالي، تحتضن المملكة العربية السعودية فعاليات رالي داكار بالكامل، ليواصل الرالي كتابة فصلاً جديداً من تاريخه في المملكة، التي تتميّز بصحاريها الشاسعة وتنوّع تضاريسها بين الرملية والصخرية والحصوية، مجسدةً المسرح الأفضل والموطن الجديد الأمثل لأعرق رالي على وجه الأرض.

وكانت المملكة قد استضافت منافسات النسخة 44 من رالي داكار السعودية في شهر يناير الماضي، بمشاركة نخبة من أبرز السائقين العالميين، حيث استقطبت أكثر من 1000 مشارك يمثلون 70 دولة من مختلف أنحاء العالم، على مدار 14 يوماً من المغامرة والتحدي خلال 12 مرحلة، تنافس خلالها السائقون في 6 فئات.

وشهدت فعاليات الرالي منافسات قوية في مختلف الفئات، لم تحسم نتائجها إلا مع عبور المتنافسين خط النهاية، وفي فئة السيارات، حسم سائق فريق تويوتا القطري ناصر العطية لقب رالي داكار السعودية 2022، وهو اللقب الرابع في مسيرة البطل العربي، والأول له على الأراضي السعودية، على متن سيارة تويوتا الجديدة “هايلوكس تي1+”، فيما حلّ سائق “بي آر إكس” الفرنسي سيباستيان لويب في المركز الثاني، وأنهى البطل السعودي يزيد الراجحي منافسات الرالي في المركز الثالث على الترتيب العام للفئة، محققاً بذلك إنجازاً تاريخياً كأول سائق سعودي يعتلي منصة التتويج في أصعب تحدٍ  في رياضة المحركات في العالم.

وفي فئة الدراجات النارية، نجح درّاج “غازغاز” البريطاني سام ساندرلاند من إحراز لقبه الثاني لفئة الدراجات في رالي داكار السعودية 2022، متقدماً في الترتيب العام عن أقرب منافسيه درّاج هوندا التشيلي بابلو كوانتينلا في المركز الثاني، وأكمل دراج “ريد بُل كيه تي إم” النمساوي ماتياس والكنر ترتيب منصة التتويج بحصوله على المركز الثالث.

وفي فئة الدرّاجات النارية رُباعية العجلات “الكوادز”، حسم درّاج ياماها الفرنسي أليكساندر جيرود اللقب، أمام درّاج فريق “دراج أون” الأرجنتيني فرانشيسكو مورينو في المركز الثاني في الترتيب العام للفئة، ومن خلفه في المركز الثالث درّاج أورلين البولندي كميل فيشنيفسكي.

وفي فئة الشاحنات، لم يبدِ فريق الوحش الروسي “كاماز” أي شفقة تجاه منافسيه واحتكر سائقوه منصة التتويج للرالي هذا العام، وحقق ديمتري سوتنيكوف المركز الأول في الترتيب العام متقدماً على زميله إدوارد نِقولاييف، وأكمل زميلهما الثالث أنطون شيبالوف مراكز منصة التتويج بحلوله في المركز الثالث.

وفي فئة المركبات الصحراوية الخفيفة النموذجية “تي3″، تمكّن التشيلي فرانشيسكو لوبيز كونتاردو من الحفاظ على لقبه، وحسم الفوز هذا العام متقدماً على السويدي الشاب سيباستيان إريكسون، فيما جاءت الإسبانية كريستيان غوتييرز في المركز الثالث.

وفي فئة المركبات الصحراوية الخفيفة للإنتاج التجاري “تي4″، تمكن الأمريكي أستون جونز من حسم لقب الفئة متقدماً على أقرب منافسيه الإسباني جيرارد فاريس في المركز الثاني، وجاء السائق الليتواني روكاس باسيوشكا في المركز الثالث للفئة.

ويمنّي عشاق رالي داكار السعودية حول العالم أنفسهم بمغامرة مشوقة جديدة على أراضي المملكة العربية السعودية تروي عطش الجمهور المتحمس للاستمتاع بمعركة متجددة على اللقب في جميع فئات الرالي، مع ترقب انطلاق المنافسات عشية العام الجديد.

Bookmark the permalink.