مُنافسة إضافية في رالي الشرقية تويوتا الدولي في فئتي الدرّاجات النارية والرالي الوطني

مُنافسة إضافية في رالي الشرقية تويوتا الدولي في فئتي الدرّاجات النارية والرالي الوطني

سيُشارك عددٌ كبير من السائقين والدرّاجين السعوديين والخليجيين في رالي الشرقية تويوتا الدولي، الجولة الأولى من بُطولة السعودية تويوتا للراليات الصحراوية 2021، الأمر الذي سيُضفي مُنافسةً إضافية وتألُّقًا على الرالي.

يُعتبر الرالي أيضاً الجولة الثالثة من كأس العالم من الاتحاد الدولي للسيارات للراليات الصحراوية القصيرة “فيا – باها”، ويُنظِّم الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية الجولة الوطنية بالتوازي مع الجولة العالمية، حيث سينطلق المُشاركون في الجولة الوطنية خلف أقرانهم من الفئة الوطنية، التي تضمُّ أيضاً مُشاركين في فئتي الدرّاجات النارية العادية ورُباعية العجلات “كوادز”.

ستُشارك 43 سيارة وشاحنة واحدة في فئة الرالي الوطني، على أن تخضع للإجراءات الاعتيادية المُتمثِّلة بالفحص الفنِّي والتوثيق الإداري الذي يسبق الرالي، إضافة إلى 32 درّاجة نارية عادية من ذوات العجلتين و 14 درّاجة نارية رُباعية العجلات “كوادز”. تشهد الراليات الصحراوية في المنطقة العربية نُمُوًا مُتزايدًا في شعبيتها وأعداد المُشاركين فيها، الأمر الذي يُعَدُّ إشارةً مُشجِّعة وعلامةَ مُستقبلٍ مُزدهر.

يُعتبر السائق السعودي المشنّا الشمري من أبرز الأسماء في فئة الرالي الوطني، وسيُشارك في سيارة نيسّان “باترول”، وسيُواجه بالتأكيد مُنافسةً قوية من مُواطنيه أمثال فارس المشنا – الفائز سابقًا برالي حائل الدولي، ومُنيف وسلمان الشمّري وعبداللـه القنون وأحمد المالكي.

يستخدم مُعظم المُشاركين سيارات “تويوتا” و “نيسّان” رُباعية الدفع مُصنَّفة في فئات “تي 1” النموذجية و “تي 2” من الإنتاج التجاري، التي يُشارك فيها عشرة سائقين منهم خالد الشمّري ورائد الشمّري وماجد الثنيان. إضافةً إلى فئتي “تي 3” للسيارات الصحراوية الخفيفة النموذجية و “تي 4” للسيارات الصحراوية الخفيفة من الإنتاج التجاري.

سيُنافس السائقون عبداللـه الشقاوي ومشعل العُبيدان وسعد الأبعد في فئة “تي 3″، في حين يُنافس في فئة “تي 4” عدد من السائقين أبرزهم شاكر التُويجري وخليل التُويجري، في سيارة “كان – أم” طراز “مافِريك”.

وستُسجِّل السائقة السعودي دانيا عقيل إنجازًا جديدًا بكونها أول امرأة سعودية تُشارك في رالي سعودي، حيث قالت: “بالتأكيد أشعر بسعادة بالغة لمُشاركتي المُنتظرة في رالي الشرقية، وهو جولة عالمية في كأس العالم لراليات الباها. إنه امتياز كبير وشرف عظيم أن يكون لي الفُرصة لخوض مثل هذا الرالي في بلادي، وأتقدَّم بالشكر لبلادي بقيادة سيدي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لإتاحة هذه الفرصة لي لكي أتطوَّر وأتقدَّم في هذا المجال. ستكون هذه مشاركتي الأولى في رالي صحراوي، أُريد الاستفادة من هذه التجربة لتحسين مهاراتي في القيادة وصقلها على المسارات الوعرة في المنطقة الشرقية. وسيُعاونني الملّاح الفِرنسي لوران ليشتليوشتيه الذي يتمتّع بخبرة كبيرة في الملاحة. أدعو اللـه أن يُوفقنا بتحقيق نتيجة جيدة، هدفي إكمال الرالي ضمن إطار زمني معقول الأمر الذي سيُعطيني مُؤشرًا إيجابيًا لمشاركاتي المُستقبلية في الجولات القادمة من راليات الباها محليًا ودوليًا”.

أما في فئة “تي 5” الخاصة بالشاحنات فإننا نجِد فيها اسمًا واحدًا هو السائق إبراهيم المهنّا يُعاونه مُواطناه الملّاح أُسامة السند والميكانيكي رائد أبوذيب، علمًا بأن المهنّا يُشارك في هذه الفئة الفريدة من نوعها في منطقتنا منذ عدّة مواسم.

انتقالًا إلى فئة الدرّاجات النارية، يتصدَّر الدرّاج السعودي مشعل الغنيم، الفائز بجولتي الشرقية والعُلا – نيوم في موسم 2019، قائمة المُشاركين على متن درّاجة “كاي تي أم”، إلى جانِب مُواطنيه أنس الرُهيني ومحمد العُريني، كما يُشارك الإماراتيون عُثمان الغفلي وخالد الفلاسي وعبداللـه بن دُخان.

ليسَ هذا وحسب، تُطالعنا القائمة بثلاثة درّاجين من دولة قطَر هُم الشيخ محمّد آل ثاني ومحمد الكعبي وجمال القطيطي، إضافةً إلى البحريني عبدالعزيز الخليفة والنيوزيلندي فيليب ويلسون والإيطالي ماورو تورِّيني.

بالانتقال إلى فئة “كوادز”، يُعتبر الدرّاج السعودي عبدالمجيد الخُليفي، الفائز بلقب الرالي في 2019 وأنجح درّاج “كوادز” في المملكة، أبرز الأسماء في هذه الفئة، ويُشارك على متن درّاجة “ياماها” طراز “رابتور”، لكن الخليفي، الفائز أيضاً بلقب الفئة في رالي حائل الدولي ستّ مرّات، ليس وحده من يُريد الفوز، إذ لدينا رياض الشمّري، الفائز بلقب رالي حائل الدولي العام الماضي، وسُلطان المسعود، كمنا يُشارك الدرّاج القطري عبدالعزيز العبداللـه على متن درّاجة “هاسكفارنا”.

ستبدأ مُنافسات رالي الشرقية تويوتا 2021 بمرحلة خاصة استعراضية طولها عشرة كيلومترات تُقام يوم الخميس، الرابع من مارس. يليها مرحلتَيْن خاصَّتين تجتازان صحراء المنطقة الشرقية يومي الجُمعة والسبت؛ الأولى طولها 220 كيلومتر والأخرى طولها 202 كيلومترين.

سيجتاز الرالي مسارات يغلبُ عليها الكُثبان والمقاطع الرملية والمُتعرِّجة، وستبدأ إحدى المراحل من على شاطئ البحر وتمتد على مسار استُخدم بمُعظمه خلال رالي الشرقية الذي كان إحدى جولات بُطولة الشرق الأوسط للراليات.

يُشرف على الرالي لجنة مُنظِّمة يرأسها صاحب السُمو الملكي الأمير خالد بن سُلطان العبد الله الفيصل، رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية.

يُقام الرالي برعايةٍ السيارة الرسمية عبداللطيف جميل للسيارات، إلى جانب الراعيان الماسِّيان مجموعة “أم بي سي” والعربية للإعلانات الخارجية، والداعم اللوجِستي الهيئة السعودية للمُدُن والصناعة ومناطق التقنية “مدن”.

ستُنجز يوم غدٍ الأربعاء عمليات الفحص الفنِّي والتوثيق الإداري الإلزامية، يليها مُؤتمر صحفي لافتتاح الرالي، ومن ثم حفل الانطلاق الذي سيُقام في حديقة بُحيرة مُدُن بمدينة الدمّام الصناعية بدءًا من الساعة الرابعة عصرًا.

 

Bookmark the permalink.