إطارات بي إف جودريتش تحصل على لقب الفوز برالي داكار للمرة السابعة عشرة

إطارات بي إف جودريتش تحصل على لقب الفوز برالي داكار  للمرة السابعة عشرة

بعد منافسات ضارية في رالي داكار 2021، الذي أقيم في المملكة العربية السعودية خلال الفترة من 3 إلى 15 يناير الجاري وسط تدابير صحية صارمة فرضها واقع انتشار وباء فيروس كوفيد 19، ظفر الفرنسي ستيفان بيترهانسل (إكس-رايد ميني جيه سي دابليو) بالفوز في سيارةMINI  ثنائية الدفع التي تعمل بالديزل.

وقدَّم السائق الفرنسي الملقب باسم “السيد داكار” أداءً تضافرت فيه عناصر السرعة والثبات في الأداء والقدرة على التحكم، مما ضمن له حتمية الفوز على التضاريس بالغة الوعورة لسباق هذا العام المكون من 12 مرحلة بطول 4500 كيلومتر، والذي وضع الفرق المتسابقة وسياراتها وإطاراتها أمام اختبار بالغ القسوة.

قال ساندرين كومبو، مدير بي إف جودريتش أوروبا: “تتميز إطارات BFGoodrich All Terrain T/A KDR2+ المستخدمة في سباق داكار 2021 بأحدث التقنيات المصممة لتلائم سيارات الرالي؛ وهي ثمرة عملية تطوير مستمرة تعتمد على ما نحصل عليه من تقييمات لأداء الإطارات في مختلف الفعاليات”.

وأضاف كومبو: ” شهد رالي داكار 2021، الذي يُقام للمرة الثانية في الشرق الأوسط، مراحل شديدة السرعة فاقت صعوبتها نسخ السباق التي أقيمت في أمريكا الجنوبية.

وبحسب البيانات الواردة من سباق 2021 بالغ الصعوبة، تفوقت سيارات “الباجي” الصغيرة – من حيث قوة بنيتها – على سيارات الدفع الرباعي المجهزة بعجلات أصغر حجماً والتي كابدت مشاكل أكثر في هذا السباق.

“وبدا في هذا السباق أن أسلوب القيادة والفهم الدقيق للهندسة الميكانيكية للسيارة والاستجابة المتقنة لها، إضافة إلى مهارات تتبع الطريق الدقيقة وإتباع الأسلوب المتعارف عليه في السباقات ذات الطابع الأفريقي، كانت مقومات مهمة للفوز مثلما تبين من أداء ستيفان بيترهانسل الاستثنائي الذي حظي باللقب”.

وقد ظل خبراء بي إف جودريتش متأهبين طوال مراحل السباق لتقديم الدعم لشركائهم والعناية بإطاراتهم من خلال ضبطها واختيار الضغط المناسب لها. وقد عمل مركز خدمات بي إف جودريتش على تركيب وفك حوالي3800  إطار طوال مراحل السباق الاثنتي عشر.

يُشار إلى أن فعاليات مثل داكار والسباقات على الطرق الوعرة ذات الطابع الشمال أمريكي لعبت دوراً كبيراً في رفع مستوى أداء إطارات جميع التضاريس من علامة بي إف جودريتش التجارية، كما أسهمت في تشكيل الخبرة الفريدة التي شكلَّتها العلامة التجارية على مر تاريخها الممتد إلى 150 عام؛ حيث تَعتبر بي إف جودريتش سباقات السيارات فرصةً لاختبار قدرات إطاراتها على الطبيعة في أقسى ظروف ممكنة، وذلك بهدف اكتساب المعرفة التقنية بالغة القيمة التي من شأنها دفع المنافسين إلى التحول إلى إطارات بي إف جودريتش المتاحة في السوق للسيارات رباعية الدفع.

فضلاً على ذلك، استعرضت بي إف جودريتش في رالي داكار هذا العام الأداء الفائق ومزايا المرونة الفريدة لإطارات BFGoodrich Mud Terrain KM3 SSV/UTV التي طرحتها حديثاً.

الجدير بالذكر أن الإسبانية كريستينا غوتيريز سائقة بي إف جودريتش لفئة السيارات الخفيفة (UTV/SSV) سجلت أسرع زمن ضمن فئتها في المرحلة الأولى من السباق، وهو أول فوزٍ لامرأة بإحدى مراحل رالي داكار منذ عام 2005؛ فيما شهد السباق مشاركة سيث كوينتيرو ذو الثمانية عشر عاماً الذي كان ينافس تحت راية فريق ر يد بول جونيور أو تي ثري مثل كريستينا غوتيريز، ليصبح أصغر متسابق شارك في رالي داكار على مدار تاريخه.

Tagged . Bookmark the permalink.