نيوم تعزز مستقبل الاستدامة في بويبلا إي-بري

مع إقامة الجولة الثامنة والتاسعة للموسم السابع من بطولة العالم للفورمولا إي ضمن سباق بويبلا إي-بري في المكسيك، أبرزت نيوم الدور الذي أسهمت به هذه البطولة في مجال ابتكارات الاستدامة ومن ثم تعزيزخطوات المكسيك للمضي قدماً على ذلك النهج.

وساهمت البطولة في الترويج لحلول الطاقة البديلة والمساهمة في الحد من تلوث الهواء ومكافحة تغير المناخ في جميع أنحاء العالم، وذلك بالشراكة مع حملة #BeatAirPollution لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة.

وتأتي هذه النجاحات لتؤكد الدور الذي تلعبه نيوم، الشريك الرئيسي لفريق مرسيدس إي كيو فورمولا إي، في مجال حماية البيئة وتسخير الحلول المبتكرة لتحقيق مستقبل أكثر استدامة، والتزامها بهذا الدور في قيمها الأساسية وجميع أعمالها وقطاعاتها المختلفة.

وعن تلك الجهود، يقول داميان تريندر، المدير التفيذي لقطاع البيئة في نيوم: “يسعدنا في نيوم أن نكون ممن يسهمون في التقدم الواضح الذي تحققه رياضة الفورمولا إي في هذا المجال. وتمنحنا شراكتنا مع فريق مرسيدس إي كيو للفورمولا إي فرصة للعمل جنبًا إلى جنب مع كيان يشاركنا شغفنا بالبيئة، ويزودنا بالمعلومات والمصادر الرئيسية في الحلول التقنية، الأمر الذي يساعدنا في بناء مستقبل جديد تكون الاستدامة واحدة من قيمه الأساسية”.

نيوم تعزز مستقبل الاستدامة في بويبلا إي-بري

Bookmark the permalink.