إيكليستون ينتقد هاميلتون بشدّة

انتقد عراب الفورمولا واحد السابق البريطاني بيرني إيكليستون مواطنه بطل العالم سبع مرات لويس هاميلتون، على خلفية غيابه عن حفل توزيع جوائز الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” الذي أقيم مؤخراً في العاصمة الفرنسية باريس.

وكان هاميلتون وفريقه مرسيدس بشخص مديره النمسوي توتو وولف قررا الغياب عن الحفل التقليدي الذي يقيمه “فيا” على خلفية خسارة السائق البريطاني لقب البطولة في اللفة الأخيرة من جائزة أبو ظبي الكبرى على حلبة مرسى ياس لصالح سائق ريد بول ماكس فيرشتابن ضمن ظروف أثارت الكثير من الجدل.

وقال “مستر إي” مالك الحقوق التجارية السابقة للبطولة العالمية: “لقد فوجئت للغاية بموقف فريق مرسيدس، لأنني لم أره يتصرف بهذه الطريقة أبدًا. من المنطقي أنه إذا خسر، فلن يكون سعيداً مثل الفريق الفائز، ولكن هناك طريقة للتصرف ولم يتصرف بهذه الطريقة”.

وتابع: “وبالمثل، فيما يتعلق بعدم الحضور إلى حفل “فيا”، أعتقد أنه كان على لويس (هاميلتون) بذل الجهد للقدوم. وجد عذراً ليقول إنه لا يمكن أن يكون هناك، لكنني لا أعتقد أن أحدًا يصدقه لأنه تمكن من المشاركة في 22 سباقاً!”، في إشارة إلى عدد الجولات البطولة العالمية هذا العام.

ووجه إيكليستون اسهم انتقاداته مجدداً نحو سائق مرسيدس، منتقدًا هذه المرة تكريمه الأخير من قبل الأمير تشارلز.

وأردف “مستري إي”: “أعتقد أن الأشخاص الذين فعلوا شيئاً ما حقاً للبلد فقط هم من يجب أن يحصلوا على وسام. لا أعتقد أن الكثير من الأشخاص الذين حصلوا على لقب فارس اليوم مثل لويس يستحقون ذلك حقاً”.

Bookmark the permalink.